بعد تشتيته لكثير من السوريين.. حزب الله يخصص هواتف للاجئين الراغبين بالعودة – إرم نيوز‬‎

بعد تشتيته لكثير من السوريين.. حزب الله يخصص هواتف للاجئين الراغبين بالعودة

بعد تشتيته لكثير من السوريين.. حزب الله يخصص هواتف للاجئين الراغبين بالعودة

المصدر: إرم نيوز

أعلن حزب الله اللبناني عن تخصيص أرقام هواتف محددة للاجئين السوريين الذين يريدون العودة طواعية إلى سوريا.

وقال الحزب في بيان، الأربعاء، إنه ”مستعد لقبول طلبات الأخوة السوريين النازحين الراغبين بالعودة الطوعية إلى وطنهم“.

ويأتي إعلان الحزب بعد مرور يوم على دعوة رسمية نادرة وجهها النظام السوري إلى اللاجئين للعودة إلى وطنهم.

وكانت تقارير أفادت بأن أعدادًا من اللاجئين السوريين، يقدرون ببضعة آلاف، عادوا خلال الأيام الماضية إلى البلاد، بعدما اتخذ الأمن اللبناني إجراءات إدارية لعودتهم، ومنها تسجيل أسمائهم والتنسيق مع لجان ”المصالحات“ داخل سوريا.

وكانت الحكومة اللبنانية اعتمدت آلية جديدة، بالتنسيق مع النظام السوري، لتشجيع اللاجئين السوريين في لبنان على العودة ”طوعًا“ إلى المناطق ”الآمنة“ في سوريا.

وتقدر منظمات حقوقية عدد السوريين الفارين إلى خارج البلاد بنحو 6 ملايين لاجئ يتوزعون في دول الجوار السوري (تركيا ولبنان والأردن) فيما نجح مئات الآلاف منهم في الوصول إلى أوروبا عبر تركيا أو شمال أفريقيا.

ويعيش في لبنان نحو مليون لاجئ سوري، وهو ما شكل إرباكًا للسلطات اللبنانية التي تقول إن هذا العدد يفوق قدرتها على الاستيعاب، فيما تعرض بعض اللاجئين لحوادث ذات طبيعة عنصرية.

ويقيم أغلب اللاجئين في مخيمات مؤقتة وسط فقر مدقع، ويواجه هؤلاء أحيانًا خطر الاعتقال بسبب القيود المفروضة على الإقامة القانونية والعمل.

ويقول ناشطون سوريون إن حزب الله تسبب بموجات نزوح كبيرة من قرى وبلدات حدودية عبر مشاركته في القتال إلى جانب الجيش السوري.

وتصاعدت، في الآونة الأخيرة، المطالبات اللبنانية بإعادة السوريين إلى بلادهم بعدما استعاد الجيش السوري وحلفاؤه مزيدًا من الأراضي في سوريا، لكن الأمم المتحدة ترى أن الظروف الملائمة لعودة السوريين لم تتوفر بعد.

وكان وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل رئيس التيار الوطني الحر الحليف السياسي لحزب الله، ضغط من أجل عودة مزيد من اللاجئين، واتهم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، في وقت سابق، بمنع السوريين من العودة.

من جانبه، وصف الرئيس اللبناني ميشال عون، تدفق اللاجئين السوريين وأغلبهم من السنة، بأنه ”يشكل تهديدًا وجوديًا“ للبنان الذي يحافظ على توازن هش بين الطوائف الدينية المتعددة.

في المقابل، قال رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري إن لبنان ضد العودة القسرية للنازحين السوريين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com