نائب أردني ”يسيء“ لمرضى السرطان وأميرة ترد عليه (صور وفيديو) – إرم نيوز‬‎

نائب أردني ”يسيء“ لمرضى السرطان وأميرة ترد عليه (صور وفيديو)

نائب أردني ”يسيء“ لمرضى السرطان وأميرة ترد عليه (صور وفيديو)

المصدر: فريق التحرير

أثار تصريح نائب بالبرلمان الأردني عن مرضى السرطان موجة غضب عارمة لدى مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، وصل إلى حد تدخل أميرة للرد على تصريح النائب، الذي اتعبره كثيرون غريبًا ومسيئًا ومحبطًا لمرضى السرطان.

وكان النائب محمود الطيطي قال في لقاء تلفزيوني ردًّا على إجراء اتخذه رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز حول علاج مرضى السرطان قائلًا: ”عامل مؤتمر صحفي عشان تقول بطاقة صحية لمرضى السرطان، مهو مريض السرطان الله يشفيه مهو ميت“.

جدل حول الموت

وفي ردٍّ على تصريحات النائب، قالت رئيسة هيئة أمناء مركز الحسين للسرطان، الأميرة غيداء طلال، إنه ”من العار أن يصدر عن أي شخص تصريح يخلو من أي منطق أو مرجعية علمية، ويدعي بأن مرضى السرطان محكومون بالموت“.

وأضافت في تغريدة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“: ”لقد أثبتت الإحصائيات العالمية أن عشرات الملايين من مرضى السرطان انتصروا عليه“، مشددة على أن ”الحقيقة ستبقى أن السرطان لا يعني الموت، ويمكن التغلب عليه بإذن الله“.

وكان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز قد وعد بحل مشكلة مرضى السرطان الذين حرمهم إجراء اتخذه رئيس الوزراء السابق الدكتور هاني الملقي من العلاج في المستشفى المتخصص والوحيد في الأردن لعلاج مرض السرطان وهو ”مركز الحسين للسرطان“ بتحويلهم إلى مستشفيات أخرى تابعة لوزارة الصحة الأردنية، شكا الكثير من مرضى السرطان أنها غير مهيأة لعلاجهم.

وقال الرزاز في مؤتمر صحافي عقده أمس الأول إنه ”تمّ التوافق على إصدار بطاقات خاصة لمرضى السرطان في الأردن؛ من أجل تحويلهم إلى المستشفيات المتخصصة“.

مطالب بالمحاسبة

ولم يشفع للنائب الطيطي الاعتذار الذي قدمه لمرضى السرطان في إيقاف مد حملة الانتقادات الموجهة إليه.

وطالب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بمحاسبة النائب على تصريحه الذي أضر بمرضى السرطان.

https://twitter.com/MaramHkj/status/1009723958231433216

اعتذار لم يوقف الاحتجاج

وقال النائب محمود الطيطي عقب انتشار مقطع الفيديو الذي أثار موجة الغضب: ”لو قُدّر لي أن اتصل بكلّ مريض سرطان لتقديم الاعتذار فلن أتأخر عن ذلك، وسأفعل ذلك، فأنا لم أقصد ما فهمه الناس“.

وأضاف في بيان أن ”ما جرى تداوله هو مقطع مجتزأ من مقابلة كان قد تحدث قبلها وبذات السياق عن رفضه منح البطاقة لمريض السرطان بسبب حالته المرضية الصعبة، وأنه مع التأمين الشامل في مستشفى الحسين للسرطان حصرًا ومن غير بطاقة“، لافتًا إلى أن موقفه معروف من قضية الإعفاءات الطبية ”وقد أصدر بيانًا انتقد فيه إيقاف الإعفاءات الطبية من قبل الحكومة“.

ولفت الطيطي إلى أنه سهّل إصدار ”2818 إعفاءً طبيًا، منها 1917 إعفاءً لمرضى السرطان“، مستغربًا اختزال البعض لمطالب الشعب باصدار بطاقة، مع أن الأصل هو الإعفاء الشامل غير المرهون ببطاقة.

وكان مرضى السرطان قد نظموا في عهد الحكومة السابقة اعتصامًا أمامَ مقرِ رئاسة الوزراء احتجاجًا على وقف تحويلِ فئات من المرضى إلى مركزِ الحسين للسرطان.

 

يذكر أن مستشفى ”الحسين للسرطان“ هو مؤسسة مستقلة غير حكومية وغير ربحية، وهو المستشفى المتخصص والوحيد في الأردن لمعالجة مرضى السرطان، وكان قد تمّ بناؤه عبر جمع التبرعات المباشرة من المتبرعين العام 1997.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com