مقتدى الصدر يأمر باعتقال أحد قادته لضلوعه بانفجار الأربعاء

مقتدى الصدر يأمر باعتقال أحد قادته لضلوعه بانفجار الأربعاء

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أصدر زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر اليوم الجمعة، أمرًا باعتقال مسؤول عسكري في تياره، على خلفية التفجير الذي خلف عشرات القتلى والجرحى في مدينة الصدر شرق بغداد قبل يومين.

قال مسؤول في مكتب الصدر إنّ “الأخير أمر قوات سرايا السلام الجناح العسكري التابع له، باعتقال القيادي (مؤيد أبو فاطمة) لضلوعه في التفجير الذي تعرضت له مدينة الصدر ، مساء الأربعاء”.

وأضاف المسؤول في تصريح لـ”إرم نيوز” مشترطًا عدم ذكر اسمه، أن “قوة خاصة من سرايا السلام أمرها مقتدى الصدر مساء الخميس، بالتوجه من مدينة النجف إلى مدينة الصدر ببغداد واعتقال المؤيد أبو فاطمة أحد قادة السرايا في بغداد”.

وأشار إلى أن “اعتقال أبو فاطمة جاء بسبب قيامه بتخزين أسلحة، في حسينية تابعة للتيار الصدري بمدينة الصدر شرقي بغداد”، مبينًا أن “الحسينية التي وضعت فيها الأسلحة والعتاد كانت وسط المناطق السكنية”.

وأدى تفجير مدينة الصدر إلى مقتل ما لا يقل عن 22 شخصًا وجرح أكثر من 95 آخرين، فضلًا عن دمار 15 منزلًا بالكامل بسبب شدة التفجير.

وأعلنت وزارة الداخلية العراقية الخميس، تشكيل لجنة تحقيق عليا، بشأن التفجير الذي وقع في مدينة الصدر، في حين أعلن المكتب الإعلامي، لزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أن الأخير أمر بتشكيل لجنة حول ملابسات الانفجار، على أن ترفع تقريرها له خلال مدة أقصاها ثلاثة أيام.

وكان الصدر قال في تغريدة نشرت الليلة الماضية، وتمت إزالتها من حسابه الرسمي على “تويتر”، “يا أبناء مدينة الصدر الواعدة، توكلوا على الله بقوة صامدة، فبعد نصرنا الإصلاحي بالانتخابات، أمامنا طريق طويل للقضاء على كل الحكومات الفاسدة، تغمد الله ضحايا النيران الصديقة؟!”.

وتعد مدينة الصدر ذات الكثافة السكانية في العاصمة بغداد، معقلًا لأنصار رجل الدين الشيعي وزعيم “تحالف سائرون” مقتدى الصدر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع