المغرب.. انسحاب هيئة الدفاع عن الصحفي بوعشرين من جلسات المحاكمة

المغرب.. انسحاب هيئة الدفاع عن الصحفي بوعشرين من جلسات المحاكمة

المصدر: الأناضول

أعلنت هيئة الدفاع عن الصحفي المغربي توفيق بوعشرين، فجر الجمعة، الانسحاب من جلسات المحاكمة، بسبب ”غياب شروط المحاكمة العادلة“.

وقال سعد السهلي، أحد محاميي، بوعشرين، إن ”المحامين السبعة، الذين حضروا جلسة المحاكمة، التي استمرت حتى الساعات الأولى من صباح الجمعة، أعلنوا انسحابهم، وأبلغوا القاضي سحب إنابتهم عن المتهم“.

وكانت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، قررت ”السرية“ في جلسات بوعشرين، منذ 5 مايو/أيار الماضي.

وانطلقت في 8 مارس/آذار الماضي، أولى جلسات محاكمة بوعشرين، المتهم بعدة تهم بينها ”الاتجار بالبشر“.

وقال النقيب عبداللطيف بوعشرين، في تصريح عقب انسحابه، ”قررت أن أنسحب، وأعتقد أن هذا يوم استثنائي“.

وتابع: ”لمست عدة أحداث ناتجة عن هذا الملف، وآلمتني في أسبابها وملابساتها، منها توقيف سيدات في ظروف غامضة لهن علاقة بالملف، ووضع إحداهن في الحراسة النظرية (الاعتقال الاحتياطي)“.

وأعلنت النيابة العامة (الادعاء العام)، أمس الخميس، عن توقيف الصحافية أمال الهواري، مباشرة بعد الاستماع إليها في من طرف هيئة محاكمة ”بوعشرين“.

وقال الادعام العام: ”تم وضع السيدة أمال الهواري، رهن الحراسة النظرية، إلى حين التحقيق الأمني معها، بعدما أوقفتها الشرطة بمنزل أحد محاميي المتهم“.

وتعرف المحاكمة، متابعة إعلامية كبيرة وحضور منظمات حقوقية مغربية ودولية.

ويتابع الرأي العام، قضية بوعشرين، باهتمام كبير، منذ توقيفه في 23 فبراير/شباط الماضي من مقر جريدة ”أخبار اليوم“ التي يملكها، بمدينة الدارالبيضاء.

وقررت النيابة العامة، في 26 فبراير/شباط الماضي، اعتقال بوعشرين، وإحالته على الجنايات ”لمحاكمته من أجل الاشتباه في ارتكابه لجنايات الاتجاربالبشر، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير“.

وينفي بوعشرين هذه التهم ويقول إنها ”ملفقة للإساءة إليه“؛ بسبب مواقفه التي يعبر عنها في افتتاحياته بجريدة ”أخبار اليوم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة