تورط والدة الصحفي بوعشرين في قضية الاغتصاب

تورط والدة الصحفي بوعشرين في قضية الاغتصاب

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

قادت التحقيقات الأمنية في قضية الصحفي المغربي توفيق بوعشرين، والدته، إلى دائرة الاتهام، بعدما تم الكشف عن إخفائها اثنتين من المشتكيات المطلوبات للشهادة أمام العدالة في قضية ابنها المتهم بالاغتصاب و الاتجار في البشر.

ألقت الشرطة زوال يوم الاثنين القبض على حنان باكور رئيسة تحرير موقع ”اليوم24“ وعفاف برناني المستخدمة بجريدة ”أخبار اليوم“، من داخل شقة والدة توفيق بوعشرين بالرباط حسب موقع ”برلمان.كوم“ ، تنفيذًا لأمر قضائي بإحضار المصرحات و الشاهدات المتخلفات عن المثول أمام المحكمة بالقوة العمومية.

وأصدرت مديرية الأمن العام، بياناً جاء فيه :“أن فرقة للشرطة القضائية بالرباط، انتقلت زوال الاثنين إلى شقة بحي أكدال، بغرض تنفيذ أوامر قضائية تقضي باستخدام القوة العمومية لإحضار سيدات للمثول أمام غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء“.

وأضاف البيان :“رغم إفصاح عناصر فرقة الشرطة القضائية عن صفاتهم الوظيفية وطبيعة الأمر القضائي المنتدبين لتنفيذه، لم يتم فتح باب الشقة رغم النداءات المتكررة، وهو ما استدعى إشعار النيابة العامة المختصة وفتح الباب الخارجي بواسطة تقني متخصص دون كسر أو قطع للتيار الكهربائي أو لإمدادات الماء“.

وأضاف البيان: ”تم نقل سيدة من بين المعنيتين بالأمر القضائي إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي ابن سينا للتحقق من وضعها الصحي، وبعدها أحيلت على مستشفى الرازي بسلا بتوصية من الطبيب المعالج، حيث خضعت لإسعافات طبية قبل أن يتقرر اصطحابها إلى مقر ولاية أمن الرباط، تمهيدًا لنقلها بمعية السيدة الثانية إلى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء من أجل تنفيذ الأمر القضائي الصادر في الموضوع“.

واختفت بعض المشتكيات في ملف توفيق بوعشرين، ولم يستجبن لدعوة المحكمة للشهادة في القضية، بسبب إحراجهن بعد عرض مقاطع قيل إنها تضمنت ممارسات جنسية لهن مع توفيق بوعشرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com