الصفدي: الأوضاع الاقتصادية في الأردن ”صعبة“ وشعبنا ”يعاني“

الصفدي: الأوضاع الاقتصادية في الأردن ”صعبة“ وشعبنا ”يعاني“

المصدر: الأناضول

وصف وزير خارجية الأردن في الحكومة المستقيلة أيمن الصفدي، الأوضاع الاقتصادية في بلاده بـ“الصعبة“، مضيفًا أن الشعب الأردني ”يعاني“.

جاء ذلك في تغريدة على صفحته بموقع ”تويتر“، من مقابلة له مع شبكة ”س إن إن“ الأمريكية.

وقال الصفدي اليوم الإثنين، ”نفخر بشعبنا الأردني الذي يمارس حقه الدستوري بكل وعي“. وأضاف ”الأوضاع الاقتصادية صعبة وشعبنا يعاني، وعلى المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته بدعم الأردن، الذي يتحمل أعباء اللجوء عن المجتمع الدولي والمنطقة“.

وشهد الأردن خلال الخمسة أيام الماضية احتجاجات عارمة، بعد أن أقرت حكومة الملقي في 21 أيار/مايو الماضي، مشروع قانون معدل لضريبة الدخل، وأحالته إلى مجلس النواب لإقراره.

وأدت تلك الاحتجاجات إلى قيام عاهل البلاد بإقالة حكومة هاني الملقي، في وقت سابق اليوم، مع أنباء عن تكليف عمر الرزاز خلفًا له.

ويحتاج مشروع القانون- وفق ما هو متبع في الأردن- كي يدخل حيز التنفيذ، أن تتم مناقشته من قبل البرلمان بشقيه (النواب والأعيان)، ثم يرفع إلى عاهل البلاد ليصدر عبر مرسوم ملكي، ثم يعلن بالجريدة الرسمية، وبعدها بشهر يصبح قانونًا ساري المفعول.

وينص مشروع القانون على معاقبة التهرب الضريبي بفرض غرامات مالية، وعقوبات بالسجن، تصل إلى عشر سنوات، وإلزام كل من يبلغ الـ18 من العمر بالحصول على رقم ضريبي.

ويعفى من ضريبة الدخل كل فرد لم يتجاوز دخله السنوي 8 آلاف دينار (نحو 11.3 ألف دولار)، بدلًا من 12 ألفًا (نحو 17 ألف دولار).

 كما تعفى منها كل عائلة يبلغ مجموع الدخل السنوي للزوج والزوجة أو المعيل فيها أقل من 16 ألف دينار، (نحو 22.55 ألف دولار)، بدلًا من 24 ألف دينار (33.8 ألف دولار).

وتفرض ضريبة بنسبة 5% على كل من يتجاوز دخله تلك العتبة (8 آلاف دينار للفرد أو 16 ألف دينار للعائلة)، التي تتصاعد بشكل تدريجي حتى تصل إلى 25% مع تصاعد شرائح الدخل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com