بعد خروج دفعة ثانية من مقاتلي داعش.. الجيش السوري يستأنف هجومه على جنوب دمشق

بعد خروج دفعة ثانية من مقاتلي داعش.. الجيش السوري يستأنف هجومه على جنوب دمشق

المصدر: وكالات

قال التلفزيون السوري الحكومي، إن الجيش استأنف هجوما على مقاتلي تنظيم داعش في جنوب دمشق اليوم الاثنين، بعد توقف إطلاق النار لفترة قصيرة لتمكين النساء والأطفال وكبار السن من مغادرة المنطقة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد اليوم الاثنين، بخروج دفعة ثانية من مقاتلي تنظيم داعش بعد منتصف ليل يوم الأحد/ الاثنين من أحياء في جنوب دمشق متوجهة إلى البادية، وذلك ضمن اتفاق إجلاء لم تؤكده الحكومة السورية.

وخرجت الدفعة الأولى من مقاتلي التنظيم، فجر يوم أمس الأحد، وتداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا قالت إنها لحافلات تنتظر نقل المسلحين في مخيم اليرموك.

وأوضح مدير المرصد السوري رامي عبدالرحمن، أن ”عملية الإجلاء تجري ليلاً بشكل سري وبعيدا عن الأضواء“، وأرجع ذلك إلى أسباب عدة بينها أن الحكومة السورية لا تعترف بالتفاوض مع تنظيم داعش، ولتفادي استهداف التحالف الدولي بقيادة واشنطن للقافلة.

ويأتي اتفاق الإجلاء الذي تم التوصل إليه برعاية ”روسية“ وبدأ تنفيذه فجر الأحد وفق المرصد، بعد عملية عسكرية بدأها الجيش السوري في الـ19 من نيسان/أبريل ضد تنظيم داعش في مناطق يتواجد فيها في جنوب العاصمة أبرزها مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين وحي الحجر الأسود.

نفي

ونفى الإعلام الرسمي السوري التوصل إلى اتفاق، مؤكداً أن العمليات العسكرية تتواصل ضد المسلحين في مساحة ضيقة شمال حي الحجر الأسود.

ويخوض الجيش السوري وحلفاؤه معارك منذ أسابيع لانتزاع الجيب الصغير الخاضع للتنظيم والذي يعد آخر منطقة لا تسيطر عليها الحكومة في العاصمة أو حولها.

وبث التلفزيون الحكومي لقطات مصورة تظهر المنطقة المدمرة وقال إن ضربات جوية تستهدف آخر فلول ”الإرهابيين“ في المنطقة بعد أن ذكر في وقت سابق أن وقفا مؤقتا لإطلاق النار لأسباب إنسانية دخل حيز التنفيذ مساء أمس الأحد.

وتظهر اللقطات جنودا يرفعون أياديهم بعلامات النصر ويلوحون بأسلحتهم وبعلم سوريا وسط أنقاض المدينة المدمرة. وظهرت آثار القذائف والرصاص على جدران المباني والتوى معدن أطباق البث فوق الأسطح وظهرت فتحة كبيرة قرب قاعدة قبة أحد المساجد.

ولا يسيطر التنظيم المتشدد حاليا إلا على الجيب الصغير في جنوب دمشق ومنطقتين صحراويتين محاصرتين في شرق سوريا فيما تسيطر جماعة متشددة أخرى بايعت تنظيم داعش على جيب صغير في الجنوب الغربي.

وشنت القوات الموالية للحكومة السورية عملية مكثفة لاستعادة الجيب الذي يسيطر عليه التنظيم جنوب دمشق، ويقع في الحجر الأسود ومخيم اليرموك المجاور للاجئين الفلسطينيين، منذ طردها لقوات المعارضة المسلحة من الغوطة الشرقية في أبريل نيسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة