عضو وفد الجنوب الليبي: السراج دفع أموالًا لكتائب عسكرية وهمية

عضو وفد الجنوب الليبي: السراج دفع أموالًا لكتائب عسكرية وهمية

المصدر: طرابلس- إرم نيوز

كشف علي سعيد نصر، عضو وفد الجنوب الليبي الذي قابل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج الثلاثاء، عن أن الأخير كان يدفع أمولًا لكتائب عسكرية في الجنوب وهمية لا وجود لها.

وكان السراج، دعا الأربعاء الماضي عددًا من أعيان ومشايخ القبائل في المنطقة الجنوبية، للقائه أمس الإثنين.

وقال نصر على صفحته الشخصية في ”فيسبوك“ الثلاثاء، إن ”السراج أحضر لنا كشفًا من مكتبه، وسرد علينا أسماء الكتائب التي حولت لها الأموال في فترة سابقة من وزارة الدفاع، وكانت حدث ولا حرج، أسماء لم نسمع بها من قبل“.

 ونقل عن السراج قوله، إنه ”من الناحية العسكرية لا يستطيع فعل شيء للجنوب، بأن أبعث قوات أو غيرها، لكي لا أدخل المنطقة في صراع هي في غنى عنه“.

 وأضاف أن ”السراج قال إنه تواصل مع قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر عن طريق وسيط، وطلب منه أن التوحد من أجل فزان وأن يعين حفتر آمرًا عسكريًا، ويعين السراج نائبه حتى نستوعب القوى المسلحة في وعاء واحد، وإذا كان هناك إرهاب أو مرتزقة نحاربه معًا، وقال إن حفتر لم يرد عليه“.

وبين أن ”السراج عبر عن رغبته عندما كلّف بالمجلس الرئاسي، بأن يزور الجنوب، لكن النواب نصحوه بأن الوضع الأمني لا يمكنه من ذلك“، مشيرًا إلى أنه ”عندما سنحت له الفرصة ذهب إلى غات وأوباري وقال إنه مستعد للذهاب في أي وقت“.

 وحسب نصر، ”حث السراج أهل الجنوب على تحديد ما يريدون، والاتفاق فيما بينهم، وقال كلما أتى وفد من قبيلة أتى بعده وفد آخر من القبيلة نفسها يطعن في سابقه“.

 وعبر نصر الذي حضر اللقاء ممثلًا عن نفسه ولا ينوب عن أحد، عن أنه ”خرج بإحساس بأن السراج يريد أن يقدم شيئًا، لكن حلقة الوصل والمتابعة مفقودة“، مشيرًا إلى أن ”الوفد أكد على السراج اعتماد ديوان مكتب رئاسة الوزراء بالجنوب، للمتابعة والاهتمام“.

وضم الوفد إضافة إلى نصر، الشيخ الزلاوي مينا صالح والشيخ أبو بكر الفقي وآدم أحمد دازي، في حين لم يطرح الوفد، الملف العسكري في الجنوب؛ ”لأنه كان مدركًا أنه ليس بيد السراج شيء، وإنما بيد حفتر“ وفق تعبير نصر.

وفي الوقت الذي طرح فيه الوفد أهم المشكلات التي يواجهها سكان الجنوب، المتمثلة بعدم وجود رحلات طيران إلى الجنوب والافتقاد إلى الوقود والسيولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com