انتخابات العراق.. إقبال ”باهت“ على مراكز الاقتراع – إرم نيوز‬‎

انتخابات العراق.. إقبال ”باهت“ على مراكز الاقتراع

انتخابات العراق.. إقبال ”باهت“ على مراكز الاقتراع

المصدر: إرم نيوز

شهدت مراكز الاقتراع في مختلف المدن العراقية إقبالًا ضعيفًا من قبل الذين لهم حق التصويت في الانتخابات البرلمانية، التي انطلقت صباح اليوم السبت.

وأظهرت الصور الواردة خلوّ الكثير من مراكز الاقتراع من الناخبين في أغلب المدن العراقية خاصة الجنوبية منها، وسط دعوات لتفعيل المشاركة خلال الساعات المقبلة.

وبحسب مفوضية الانتخابات العراقية، فإن نسب المشاركة لغاية الساعة 12 من ظهر اليوم، تراوحت بين 23 و0 في المائة، حيث احتلت محافظة ميسان النسبة الأعلى بواقع 23 في المائة، فيما كانت النسبة في محافظات البصرة ودهوك وأربيل والسليمانية والأنبار وصلاح الدين ونينوى وبابل، 0 في المائة.

وكإجراء عاجل على تدني نسب المشاركة، أصدرت المفوضية العليا للانتخابات قرارًا يقضي بالسماح للناخب الذي يملك ورقة تثبت فقدانه بطاقته الانتخابية بالاقتراع في مراكز التصويت.

ولوحظ خلوّ مراكز الاقتراع في إقليم كردستان من المقترعين رغم مرور ساعات على بدء التصويت، وسط مخاوف من عزوف المواطنين عن المشاركة، حيث دعا رئيس حكومة الإقليم نيجرفان البارزاني المواطنين إلى المشاركة الواسعة في الانتخابات، مؤكدًا أن السياسيين العراقيين لا يمكنهم تشكيل الحكومة بمفردهم دون مشاركة الكرد.

وقال إياد علاوي، نائب الرئيس العراقي، رئيس ائتلاف ”الوطنية“، اليوم السبت، إن ائتلافه قدم 17 شكوى تتعلق بمخالفات في انتخابات الخارج، التي جرت الخميس والجمعة الماضيين.

وأضاف ”علاوي“ في تصريح للصحفيين، عقب إدلائه بصوته في فندق الرشيد بالعاصمة بغداد: ”سجلنا 15 شكوى سجلت في الأردن، واثنتين في تركيا، وقدمنا فيها شكاوى إلى القضاء“.

وأوضح علاوي أنه ”إذا استمرت المخالفات على هذا النحو، فإنها ستؤثر على نتائج الانتخابات، ولكن بالمقابل مشاركة الناخبين ستقلل من المشاكل“.

فيما شدد على أن ”مشاركة العراقيين في الانتخابات، مهمة للخروج من الواقع السيئ إلى واقع أفضل“.

بدوره، حثّ صالح المطلك، رئيس الكتلة العربية المنضوية تحت ائتلاف ”الوطنية“ عقب الإدلاء بصوته في بغداد، الشعب على ”التوجه إلى صناديق الاقتراع وانتخاب من يجدوه الأصلح والأقدر لقيادة البلاد“.

وشدد المطلك على أن ”مستقبل العراق متعلق بمشاركة الناخبين اليوم، ويجب أن يتم استغلال الناخبين للوضع الأمني المستقر كي يغيّروا الواقع الحالي“.

وبدأ العراقيون، صباح اليوم، التوجه إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لاختيار 329 عضوًا في البرلمان، الذي ينتخب بدوره رئيسي الوزراء والجمهورية.

ويحق لأكثر من 24 مليون عراقي الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات من أصل نحو 37 مليون نسمة.

والانتخابات البرلمانية الحالية، هي الأولى التي تجري في البلاد، بعد هزيمة تنظيم ”داعش“ الإرهابي نهاية العام الماضي (2017)، والثانية منذ الانسحاب الأمريكي من العراق عام 2011.

وكان أكثر من 800 ألف من قوات الأمن والجيش ونحو مليون مغترب عراقي في 19 دولة قد أدلوا بأصواتهم على مدى اليومين الماضيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com