حركة النهضة التونسية: حققنا انتصارًا مرًا في الانتخابات البلدية – إرم نيوز‬‎

حركة النهضة التونسية: حققنا انتصارًا مرًا في الانتخابات البلدية

حركة النهضة التونسية: حققنا انتصارًا مرًا في الانتخابات البلدية

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

أكّدت حركة النهضة التونسية عدم رضاها على النتائج المحققة في الانتخابات البلدية، واصفة فوزها بالمرتبة الثانية في هذا الاستحقاق الانتخابي، رغم العزوف غير المسبوق الذي شهده، بـ“الانتصار المرّ“.

وقال القيادي في حركة النهضة الإسلامية، محمد بن سالم في تصريحات صحفية، إن نسبة المشاركة في الانتخابات البلدية كانت متدنية جدًّا، مشيرًا إلى أنه يجب البحث عن الأسباب من خلال القيام بدراسة موضوعية.

وأضاف بن سالم ”على الرغم من أن حركة النهضة كانت في المقدّمة إلاّ أن نسبة التصويت لصالح الحركة الإخوانية كانت أقل بكثير من النسب المحققة في انتخابات 2014 وهو ما يجعل هذا الانتصار ”تشوبه المرارة“، وفق تعبيره.

وتابع بن سالم بقوله: ”لسنا سعداء كثيرًا بالنتائج التي حققناها خلال الانتخابات البلدية، لأننا خسرنا أصواتًا كبيرة من الناخبين بلغت حوالي الـ 400 ألف“، مبينًا أن ذلك يرجع للمقاطعة وعدم الحماسة للمشاركة في الاستحقاق الانتخابي، حسب قوله.

وأسفرت نتائج الانتخابات البلدية في تونس عن تصدر القوائم المستقلة للأصوات، حيث حصلت على 32,9% متقدمة على حركة ”النهضة“ التي احتلت المركز الثاني بـ29,6%، في حين حل حزب ”نداء تونس“ في المرتبة الثالثة بـ22,7% من الأصوات.

ولم تتمكن حركة ”النهضة“، وفق النتائج، من حصد الغالبية لكي تتمكن من تسلم رئاسة البلدية في تونس العاصمة.

وقال مراقبون، إن حركة النهضة التونسية ”انتصرت بالهزيمة“، وإن الإسلاميين تصدروا نتائج الانتخابات بأقل من 400 ألف صوت، وهو ما يعني تآكل رصيدها الانتخابي، وانحسار تأثيرها في الشارع التونسي، بعد أن كانت قد حققت نتائج أفضل بكثير في استحقاقات انتخابية سابقة.

وحصل الإسلاميون في انتخابات المجلس التأسيسي في تشرين الأوّل/ أكتوبر 2011، على نسبة 36.97 في المائة من الأصوات، ما جعلهم يتصدّرون المجلس ويشكّلون حكومة الترويكا بالتحالف مع حزبي المؤتمر من أجل الجمهورية والتكتل الديمقراطي.

وفي الانتخابات التشريعية عام 2014 التي بلغت فيها نسبة المشاركة 69 %، تراجع المصوتون لحركة النهضة إلى 27.29 %.

وأكّد المراقبون أن نسبة المشاركة في الانتخابات البلدية الأخيرة، كانت أقل من نصف نسبة المشاركة في انتخابات 2014، وخسرت حركة النهضة الإسلامية نحو نصف قاعدتها الانتخابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com