انتخابات لبنان 2018: ”توريث“ مناصب إلى العام 2050

انتخابات لبنان 2018: ”توريث“ مناصب إلى العام 2050

المصدر: ناتاشا الحسامي – إرم نيوز

يتحدّر عدد كبير من المرشحين المشاركين في انتخابات لبنان للعام 2018 من عائلات معروفة بتاريخها السياسي، إذ تجمعهم صلة مباشرة بشخص انتسب إما إلى مجلس الوزراء أو إلى مجلس النواب.

وأبرز هؤلاء الشيخ سعد الدين رفيق الحريري، نجل رئيس الوزراء اللبناني الراحل، رفيق الحريري، الذي يمكن أن يستمر إرثه السياسي، فيأتي نجله حسام إلى مجلس النواب في الانتخابات المقبلة سنة 2023.

ومن أسرة الراحل رفيق الحريري أيضًا شقيقته بهية الحريري، وقد يأتي ابنها أحمد هو الآخر إلى مجلس النواب سنة 2023.

وكذلك، سلّم رئيس الحزب التقدّمي الاشتراكي، وليد جنبلاط، مقاليد رئاسة الحزب رسميًّا إلى ابنه تيمور، وهو مشارك في انتخابات هذه السنة، ويتوقع أن ينضم ابنه الصغير إلى مجلس النواب سنة 2050، كما جرت العادة في أسرة جنبلاط، بأن ينتقل الحكم بالوراثة أبًا عن جد.

ومن المتوقع أيضًا أن يتبوأ غابريال، نجل وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل، صهر رئيس لبنان، ميشال عون، الذي تسلّم زعامة التيار الوطني الحر، منصبًا في مجلس النواب سنة 2050.

ومن أقرباء الرئيس عون صهره الثاني، الجنرال شامل روكز.

وتكثر أسماء المرشحين من ذوي الإرث السياسي، جميعهم مشاركون في الانتخابات هذه السنة، وبينهم سامي الجميّل، ابن الرئيس السابق أمين الجميّل، وابن عمّه نديم الجميّل، ابن الرئيس اللبناني بشير الجميّل الذي تم اغتياله، وكميل شمعون، حفيد رئيس الجمهورية اللبناني كميل شمعون وابن رئيس ”حزب الوطنيين الأحرار“ دوري شمعون.

وأيضًا ميشال تويني، ابنة الصحفي جبران التويني، رئيس تحرير جريدة ”النهار“ سابقًا الذي تم اغتياله سنة 2005، وهي تشارك في الانتخابات في دائرة بيروت الأولى، ونعمة فرام، ابن النائب جورج فرام، وفيصل كرامي، ابن رئيس الوزراء السابق عمر كرامي، وسامي فتفت، ابن النائب أحمد فتفت، وأحمد الأسعد، ابن رئيس مجلس النواب السابق كامل الأسعد، وعمر واكيم، ابن النائب نجاح واكيم، وغيرهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com