المسماري: الجيش الليبي لم يشارك باجتماع المشري وعقيلة صالح بالرباط

المسماري: الجيش الليبي لم يشارك باجتماع المشري وعقيلة صالح بالرباط

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

نفى الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي، أحمد المسماري، اليوم الأربعاء، تكليف أي مندوب لحضور اجتماعات الرباط في المغرب، بين رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة الليبية خالد المشري.

وأضاف المسماري، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن قيادة الجيش الليبي ”لم تشارك في هذه الاجتماعات بأي شكل من الأشكال، وبالتالي لا صحة للأخبار المتواترة على وسائل الإعلام بحضور مندوب عنها لهذه الاجتماعات“.

تنفي القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية تكليف اي مندوب عنها لحضور اجتماعات الرباط بالمغرب بين السيد عقيلة…

Posted by ‎الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية‎ on Wednesday, April 25, 2018

وكان مصدر دبلوماسي وصف اجتماع رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري في المغرب بـ“الموفق“.

وكان رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، قد اتفقا على مغادرة المغرب (حيث التقيا) إلى ليبيا، ومناقشة مقترحات تعديل الاتفاق السياسي في جلستين برلمانيتين بطرابلس (غرب) وطبرق (شرق).

وقال مسؤول مغربي، في وقت سابق، إن اجتماعًا جرى بين صالح والمشري، بالعاصمة المغربية الرباط، بحضور ناصر بوريطة وزير الخارجية المغربي.

وقال مصدر مغربي مطّلع، الثلاثاء، إن وفدين برئاسة كل من صالح والمشري التقيا الليلة الماضية على مائدة عشاء مع بوريطة قبل أن يغادرهما الأخير، ويستمر اللقاء على مستوى الوفدين.

وأضاف المصدر أن ”الطرفين ناقشا التعديلات المقترحة على الاتفاق السياسي الليبي، وأن هناك تقاربًا كبيرًا في وجهات النظر بينهما“، مشيرًا إلى أن القضايا العالقة بينهما ليست بالكثيرة“، دون تفاصيل إضافية.

ولفت إلى أن الجانبين اتفقا على مغادرة المغرب إلى ليبيا، على أن يعقد مجلس النواب جلسة في طبرق، والمجلس الأعلى للدولة جلسة في طرابلس، الأسبوع المقبل؛ لمناقشة مقترحات الطرفين، دون تحديد تاريخين محددين للجلستين.

ووفق المصدر نفسه، فإن بعض أعضاء الوفدين سيبقون في الرباط؛ للمشاركة في منتدى برلماني اقتصادي إفريقي عربي، يعقد الأربعاء والخميس، بتنظيم من مجلس المستشارين المغربي (الغرفة الثانية بالبرلمان).

ويعتبر اللقاء الذي جمع بين صالح والمشري الأوّل من نوعه بين الطرفين، منذ انتخاب الأخير على رأس المجلس بداية الشهر الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com