حماس: تفعيل المجلس التشريعي أهم من اجتماع المجلس الوطني

حماس: تفعيل المجلس التشريعي أهم من اجتماع المجلس الوطني

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

دعت حركة حماس الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، إلى تفعيل المجلس التشريعي الفلسطيني الذي تشكل الأغلبية فيه، إضافة لعقد ”الإطار القيادي“ الموحد للشعب الفلسطيني، والذي يتكون من أمناء الأحزاب والفصائل الوطنية والإسلامية.

وقال الناطق الرسمي باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع في تدوينة على حسابه في فيسبوك، إن ”تفعيل التشريعي المنتخب، وعقد الإطار القيادي المتفق عليه وطنيًا؛ أهم من عقد مجلس وطني بأغلبية فتحاوية وبغياب 100 عضو و4 فصائل كبرى“.

وأضاف: ”لا قيمة لاجتماع المجلس الوطني ما لم ينطلق من قاعدة الشراكة، ويستند على إرادة شعبنا ويعزز وحدته، وما دون ذلك ترسيخ للانقسام واستبداد سياسي نرفضه“.

وتابع: ”عقد المجلس الوطني بهيئته الحالية يهدف لإبقاء القرار الفلسطيني رهينًا لفريق أوسلو ولتجديد شرعية قيادات فتحاوية تهيمن على مؤسسات شعبنا منذ عقود“.

وكانت الرئاسة الفلسطينية دعت الفصائل الفلسطينية إلى المشاركة في دورة المجلس الوطني في اجتماعه نهاية نيسان/ أبريل، إلا أن حركة حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اعتذروا عن المشاركة في ظل الانقسام الفلسطيني.

في حين تجدد التأكيد من قبل السلطة الفلسطينية على إصرارها عقده نهاية نيسان/ أبريل حتى لو غاب عنه بعض الفصائل الفلسطينية، وبالتالي سيتم اتخاذ قرارات ليست تحت مظلة الإجماع الوطني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com