بشار الأسد يعيد لفرنسا ”وسام الشرف“

بشار الأسد يعيد لفرنسا ”وسام الشرف“

المصدر: إبراهيم حاج عبدي ـ إرم نيوز

ذكرت صفحة الرئاسة السورية على ”فيسبوك“ أن دمشق ردّت إلى فرنسا وسام ”جوقة الشرف من رتبة الصليب الأكبر“، الذي كان الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك قد قلّده للرئيس السوري بشار الأسد قبل حوالي 17 عامًا.

وتأتي هذه الخطوة السورية بعد تقارير قالت إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يعتزم سحب الوسام من الرئيس السوري.

وجاء في صفحة الرئاسة السورية أن وزارة الخارجية أعادت الوسام إلى الحكومة الفرنسية عبر السفارة الرومانية، التي ترعى المصالح الفرنسية في سوريا.

وكان الأسد قد نال وسام جوقة الشرف في 2001 خلال زيارة رسمية له إلى باريس، وذلك بعد نحو سنة من تسلّمه الحكم خلفًا لوالده حافظ الأسد الذي رحل في حزيران/ يونيو 2000.

وأوضحت الرئاسة السورية أن ”رد الوسام لفرنسا يأتي بعد مشاركتها في العدوان الثلاثي الذي شنته إلى جانب الولايات المتحدة وبريطانيا على سوريا في الـ14 من نيسان/ أبريل الجاري“، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تأتي ”للتأكيد أن الأسد لا يشرّفه أن يحمل وسامًا لنظام تابع للولايات المتحدة الأمريكية“.

وكانت فرنسا قد شاركت مع كل من أمريكا وبريطانيا، فجر السبت الماضي، في توجيه ضربات صاروخية ضد مواقع عسكرية للنظام السوري.

وكان قصر الإليزيه قد أعلن الإثنين الماضي نيته سحب الوسام ”كإجراء تأديبي“ لنظام الأسد.

وتمنح فرنسا وسام ”جوقة الشرف الفرنسي من رتبة الصليب الأكبر“ لشخصيات فرنسية وكذلك لشخصيات أجنبية نظير ”خدمات تقدم لفرنسا“ أو مقابل الدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الصحافة وغيرها من القضايا.

وكانت أوساط سياسية وأكاديمية فرنسية طالبت في وقت سابق، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بشطب اسم بشار الأسد من قائمة الحائزين على وسام جوقة الشرف، الذي يعد أعلى تكريم تمنحه فرنسا.

ورأت تلك الأوساط أن الوسام الممنوح للرئيس السوري المتهم بقتل شعبه، ”يلطخ شرف فرنسا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com