البرلمان العراقي يفشل في عقد جلسته الأخيرة قبل الانتخابات

البرلمان العراقي يفشل في عقد جلسته الأخيرة قبل الانتخابات

أخفق البرلمان العراقي، اليوم الثلاثاء، في عقد جلسته الأخيرة قبيل إجراء الانتخابات البرلمانية، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لعدد الأعضاء.

وقال رئيس البرلمان سليم الجبوري في تصريح صحفي، إن “عدد النواب الحاضرين اليوم إلى قاعة البرلمان  هو 120 نائبًا، وهم عبروا عن اهتمامهم بالتشريع الوطني، مع الأخذ بالنظر أن بعض النواب لديهم اهتمام بالسباق الانتخابي”.

ومنذ بدء الحملة الدعاية الانتخابية في الـ14 من الشهر الجاري، انشغل السياسيون العراقيون والبرلمانيون بالدعاية الانتخابية وزيارة المناطق النائية المحافظات والمدن، لتقديم البرنامج الانتخابي.

وينص النظام الداخلي للبرلمان العراقي على حضور الأغلبية المطلقة (165 نائبًا) لافتتاح لعقد جلسات البرلمان.

وكان من المقرر أن يعقد البرلمان اليوم جلسته الأخيرة التي تتضمن التصويت على قوانين “مهمة” إضافة إلى عرض نتائج استجواب عدد من الوزراء.

وتنتظر الأوساط السياسية والشعبية إقرار عدة قوانين مهمة أبرزها قانون النفط والغاز وقانون المحكمة الاتحادية، وقانون الرعاية الصحية، وقانون التعليم الإلزامي.

من جانبه، أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود أن الحكومة ستتحول إلى حكومة تصريف أعمال بعد انتهاء اليوم وفشل المجلس بعقد جلسته.

وقال الصيهود في تصريح صحفي إن “الحكومة الحالية ستتحول إلى حكومة تصريف أعمال اعتبارًا من انتهاء الوقت المحدد لجلسة مجلس النواب الأخيرة”.