القضاء المغربي يحكم بالسجن النافذ على ناشطي ”حراك جرادة“

القضاء المغربي يحكم بالسجن النافذ على ناشطي ”حراك جرادة“

المصدر: عبداللطيف الصلحي – إرم نيوز

أصدرت المحكمة الابتدائية بمدينة وجدة، شرقي المغرب، مساء اليوم الثلاثاء، حكمها في حق أربعة من ناشطي ”حراك مدينة جرادة“، اعتقلوا الشهر الماضي، على خلفية ما بات يُعرف إعلاميًا بأحداث ”الأربعاء الأسود“ الدامي في المدينة، التي تشهد حراكًا اجتماعيًا يطالب بالتنمية.

وتراوحت الأحكام بين 6 أشهر وعام ونصف العام سجنًا نافذًا.

وقضت المحكمة على الناشط أمين أمقلش بالسجن النافذ مدة عام ونصف العام، ومصطفى أدعنين 10 أشهر سجنًا نافذًا و500 درهم غرامة، وعزيز بودشيش عامًا واحدًا، وطارق العامري 6 أشهر نافذة.

وأدين المعتقلون بتهم، من ضمنها ”إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، واستعمال العنف والإيذاء في حقهم مما ترتب عنه جروح مع سبق الإصرار والترصد، وحيازة السلاح في ظروف من شأنها تهديد سلامة الأشخاص والأموال، عبر تخريب وكسر وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، العصيان المسلح، والتحريض على العصيان، والتجمهر المسلح في الطريق العمومية، التحريض على ارتكاب جنايات وجنح، والإمساك العمدي عن تقديم المساعدة لشخص في خطر“.

وشهدت مدينة جرادة، قبل أسابيع، مواجهات عنيفة بين قوات الأمن وعدد من المحتجين الذين تحدّوا قرار وزارة الداخلية القاضي بمنع التظاهر في الشارع العام.

واندلعت الاحتجاجات في مدينة جرادة إثر مصرع شقيقين داخل منجم مهجور في أواخر شهر يناير/كانون الثاني الماضي، قبل وفاة شخصين آخرين في ظروف مشابهة، ما دفع المحتجين للخروج في تظاهرات سلمية تطالب بـ“بدائل اقتصادية“ عن العمل بالمناجم.

ويطالب أبناء المدينة الشرقية بـ“التنمية الاقتصادية لمنطقتهم، وبإيجاد حلول عاجلة لمشكلة البطالة التي تعاني منها نسبة مرتفعة من الشباب، مما يدفعهم للمخاطرة بأرواحهم في مناجم الفحم، الملجأ الوحيد للشباب العاطل“، وفق نشطاء في حراك جرادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com