روسيا: الفوضى تعمّ أيّ مكان تذهب إليه واشنطن أو باريس أو لندن

روسيا: الفوضى تعمّ أيّ مكان تذهب إليه واشنطن أو باريس أو لندن

المصدر: الأناضول

شن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير فاسلي نيبيزيا، الإثنين، هجومًا حادًا على سياسات كل من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا تجاه سوريا.

واتهم نيبيزيا الدول الثلاث بتهديد روسيا ”بشكل صارخ، وتوجيه الاتهامات إليها بصورة تفوق الحدود، وتتعدى ما كان مقبولًا حتى إبان الحرب الباردة“.

كما سخر من السياسات الخارجية للدول الثلاث، معتبرًا أنها ”لا تملك أيّ استراتيجية إزاء أي مسألة، ولا تعرف ما الذي تقوم به، وأنها كلما ذهبت إلى أيّ مكان تعم فيه الفوضى، وتدفع العالم إلى شفا الهاوية“.

جاء ذلك في الإفادة التي قدمها السفير الروسي خلال جلسة مجلس الأمن المنعقدة حاليًا بمقر المنظمة الدولية بنيويورك.

وقال فاسيلي، خلال الجلسة، إن بلاده حذرت الولايات المتحدة من التداعيات الخطيرة لأي هجوم ضد الحكومة السورية.

وأضاف: ”لم يقع هجوم بالأسلحة الكيمائية في دوما. إنها فقط ذريعة، وستكون هناك تداعيات خطيرة في حال تحركت واشنطن عسكريًا للرد على تلك الحادثة“.

ومتوجّهًا إلى نظرائه من ممثلي الدول الأعضاء بمجلس الأمن: ”لن نسعى إلى صداقتكم مالم تكونوا أنتم فعلًا راغبون في صداقتنا. نحن نرغب في علاقات متحضرة وأنتم تردون علينا بعجرفة وبأسلوب بعيد عن الكياسة والذوق“.

وأردف: ”نحن نمد أيادينا بالتعاون ونريد أن نعمل من أجل حل مشاكل العالم الحقيقية، وسبق أن أبلغنا واشنطن بأن تواجدنا العسكري في سوريا هو تواجد مشروع بناء على طلب من الحكومة الشرعية هناك“.

وتابع: ”يجب الالتزام بالقانون الدولي ومواجهة المشاكل الحقيقية وليس فقط مجرد تحقيق المكاسب الضيقة“.

واختتم السفير الروسي إفادته بإبلاغ أعضاء مجلس الأمن أن موسكو ستطلب عقد جلسة مفتوحة للمجلس لمناقشة الوضع الحالي في الرقة السورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com