مقتدى الصدر يوضح أسباب انسحابه من اعتصام الخضراء عام 2016

مقتدى الصدر يوضح أسباب انسحابه من اعتصام الخضراء عام 2016

المصدر: فريق التحرير

أوضح زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الإثنين، أسباب انسحابه من خيمة اعتصام الخضراء عام 2016.

وقال ردًا على سؤال حول أسباب انسحابه من ”الخيمة الخضراء“، اليوم: ”نحن آل الصدر لم نطلب مالاً أو شهرة، إنما خرجنا للإصلاح قربة إلى الله تعالى ولا نريد إلا وجهه، وحبًا بالوطن، وحب الوطن من الإيمان“.

وأضاف الصدر: ”ولو أردنا المال لحصلنا عليه بلا (خيمة خضراء) وبلا مخاطرة، لكن الانسحاب من الخيمة كان لعدة أسباب؛ وهي تواني الكثير عن نصرتنا … وإنا لله وإنا إليه راجعون“.

وتابع، أن الانسحاب من الاعتصام جاء لكي ”لا يصل العراق إلى الهاوية والخطر، ولكي لا يكون لقمة سائغة للاحتلال وغيره“، مبينًا أنه ”بعد الخيمة دخل الشعب إلى المنطقة الخضراء أو الحمراء، وماذا حدث؟! نحن لا نريد إراقة الدماء، فيكفي ما أريق من دماء الشعب الطاهرة“.

وأكد الصدر: ”لو بقينا في (الخيمة الخضراء) سنين طوال، لما سمعوا ولما وعوا وأصروا على فسادهم وطغيانهم، وظلوا في ظلمات يعمهون، فهم صم بكم عمي فهم لا يبصرون“، وفقًا لما أورده موقع ”السومرية“.

وأشار إلى أنه ”لو هب العراقيون مرة أخرى سيعيدوننا معهم مرة أخرى، سواء من خلال صناديق الاقتراع، أو حال عودة الوجوه القديمة والفاسدة التي طالبنا بزوالها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com