واشنطن: التقارير عن هجوم كيماوي في سوريا ”مروعة“

واشنطن: التقارير عن هجوم كيماوي في سوريا ”مروعة“
A man walks on rubble of damaged buildings in the besieged town of Douma, Eastern Ghouta, in Damascus, Syria March 30, 2018. REUTERS/Bassam Khabieh

المصدر: فريق التحرير

 قالت وزارة الخارجية الأمريكية، السبت، إن التقارير عن سقوط ضحايا بأعداد كبيرة في هجوم كيماوي مزعوم في دوما بسوريا ”مروعة“ وإنها إذا تأكدت فإنها تتطلب ردًا دوليًا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر ناورت في بيان لها: ”هذه التقارير مروعة وتتطلب ردا فوريا من المجتمع الدولي إذا تأكدت“.

واستشهدت ناورت بتاريخ حكومة الرئيس السوري بشار الأسد في استخدام الأسلحة الكيماوية، وقالت إن حكومة الأسد وروسيا الداعمة لها تتحملان المسؤولية وإن هناك حاجة ”لمنع أي هجمات أخرى على الفور“.

وأضافت المتحدثة: ”في نهاية المطاف تتحمل روسيا، بدعمها الذي لا يتزعزع للنظام، المسؤولية عن هذه الهجمات الوحشية“.

وقُتل 47 مدنياً في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، منذ تجدد القصف عليها، الجمعة الماضية، وفق مصادر في طواقم الدفاع المدني (الخوذ البيضاء).

وذكرت المصادر لمراسل الأناضول، أن 47 مدنيًا قتلوا جراء القصف الجوي والبري على المدينة المحاصرة من قبل قوات النظام السوري وداعميه.

وأعربت الطواقم عن قلقها من ارتفاع عدد الضحايا جراء القصف المستمر على دوما، وازدياد عدد الجرحى، وسط نقص في تجهيزات المستشفيات الميدانية في المدينة.

وكان ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ قد ذكر أن عشرات الأشخاص بينهم أطفال أصيبوا السبت بحالات اختناق إثر قصف جوي شنته قوات النظام السوري على مدينة دوما، آخر جيب للفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية قرب دمشق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com