مجزرة كيماوية في دوما.. عائلات بأكملها قضت اختناقًا في الأقبية

مجزرة كيماوية في دوما.. عائلات بأكملها قضت اختناقًا في الأقبية

المصدر: فريق التحرير

أكدت مصادر طبية، مساء السبت، مقتل أكثر من مئة شخص في هجوم بغاز الكلور شنّه النظام السوري على مدينة دوما آخر جيب خاضع للمعارضة في الغوطة الشرقية.

وقالت المصادر إن أغلب الضحايا من الأطفال والنساء، قضوا نتيجة اختناقهم بالغازات إثر القصف العنيف، إضافة إلى إصابة أكثر من 1000 شخص.

وأضافت أن عائلات بأكملها لقيت حتفها في الأقبية والمخابئ التي لم تحمهم من القصف الكيميائي.

وفي وقت سابق السبت قالت منظمة الخوذ البيضاء (الدفاع المدني) إن 40 مدنيًا على الأقل قتلوا،  جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على مدينة ”دوما”، قبل العثور على عشرات الجثث مساء تحت الأنقاض.

وقالت المنظمة المعارضة للنظام السوري عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إن قوات النظام وداعميه استهدفت دوما بأسلحة كيميائية.

من جهتها، قالت الخارجية الأمريكية إنها تحقق في استخدام النظام السوري للسلاح الكيميائي في الهجوم الأخير على دوما، مؤكدة أن لنظام بشار الأسد سوابق بهذا الشأن.

وألقت الخارجية الأمريكية المسؤولية على روسيا، مشيرة إلى أن حماية الأخيرة للنظام السوري تؤكد عدم جدية موسكو في إيجاد حل عادل للأزمة السورية.

وقالت الوزارة ”تاريخ النظام في استخدام الأسلحة الكيماوية ضد شعبه ليس محل شك… روسيا تتحمل في نهاية المطاف مسؤولية الاستهداف الوحشي لعدد لا يحصى من السوريين بأسلحة كيماوية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com