لافروف: مواقف واشنطن تعيق تطبيق قرارات مجلس الأمن في سوريا

لافروف: مواقف واشنطن تعيق تطبيق قرارات مجلس الأمن في سوريا

المصدر: الأناضول

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الخميس، إن موقف الولايات المتحدة من القضية السورية، يُصعّب تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي المتخذة بالإجماع بشأن سوريا.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده لافروف، مع نظيره الصيني ”وانغ يي“، عقب لقائهما في العاصمة موسكو.

وأضاف لافروف، أن ”واشنطن تقدم المساعدات الإنسانية فقط في الأراضي السورية التي تتواجد فيها المعارضة، والتي أعدّت خطة لتشكيل شبه دولة فيها“.

وحول خطة الولايات المتحدة بشأن البقاء في سوريا، اعتبر الوزير الروسي، أن التعليق على هذا الموضوع ”سيكون صعبًا“.

ولفت في هذا الخصوص، إلى أنه ”ليس فقط فيما يتعلق بسوريا، نواجه أيضًا صعوبات في فهم ما تهدف إليه واشنطن بشأن قضايا دولية أخرى مهمة“.

وفي وقت سابق من اليوم الخميس، كشفت شبكة ”سي إن إن“ الأمريكية، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وافق خلال اجتماع عقده، أمس الأربعاء، مع بعض كبار الضباط العسكريين، وفريق الأمن القومي، على تأجيل خطوة الانسحاب الفوري من سوريا، دون الإشارة لموعد محدد لذلك.

في حين أفادت وسائل إعلام محلية يوم أمس الأربعاء، أن ترامب، طالب بسحب قوات بلاده من سوريا قبل الانتخابات الفرعية للكونغرس، المقررة في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني لعام 2018، دون إصدار أمر رسمي أو اقتراح جدول زمني.

وقبل أيام، قال ترامب إن قوات بلاده ستغادر ”قريبًا جدًا“، مضيفًا ”سنترك الأطراف الأخرى تهتم بالأمر، سنترك سوريا بعد أن هزمنا داعش 100%، لقد هزمناهم بوتيرة سريعة“.

وفي شهر ديسمبر/كانون الأول من عام 2017، أعلن البنتاغون وجود 2000 جندي أمريكي في سوريا.

وتقود الولايات المتحدة تحالفًا دوليًا مكونًا من أكثر من 60 دولة، يشن غارات جوية على معاقل التنظيم الإرهابي في العراق وسوريا، منذُ نحو 4 سنوات.

كما تقدم واشنطن الدعم لمسلحين من تنظيم ”ب ي د/بي كا كا“ الإرهابي، بحجة محاربة الأخير تنظيم ”داعش“ الإرهابي في سوريا.