توجيه دعوات لأعضاء ”الوطني الفلسطيني“ للمشاركة في جلسة أواخر أبريل

توجيه دعوات لأعضاء ”الوطني الفلسطيني“ للمشاركة في جلسة أواخر أبريل

المصدر: الأناضول

قال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، سليم الزعنون، إنه بدأ، الخميس، توجيه دعوات رسمية لأعضاء المجلس داخل فلسطين وخارجها للمشاركة في دورة المجلس التي ستُعقد في مدينة رام الله خلال الفترة من 30 إبريل/نيسان الجاري وحتى 4 مايو/أيار المقبل.

وأكد الزعنون، في تصريح صحفي صدر عن مكتبه في العاصمة الأردنية عمّان، ”أهمية انعقاد هذه الدورة للمجلس الوطني في ظل الظروف المعقدة التي تمر بها القضية الفلسطينية، والتحديات التي تواجه مصير القضية الفلسطينية، والمشروع الوطني الفلسطيني“.

ودعا كافة الفصائل للمشاركة في هذه الدورة، التي وصفها بـ“المصيرية“؛ للحفاظ على الحقوق الوطنية، وفي مقدمتها تقرير المصير، والعودة، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها مدينة القدس المحتلة.

وشدّد الزعنون على ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، والحفاظ عليها وتعزيز دورها.

ومن المقرر أن  تبحث جلسة المجلس الوطني الفلسطيني عدة قضايا، وفي مقدمتها وضع إستراتيجية جديدة تتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وانتخاب قيادة جديدة للمنظمة.

والمجلس الوطني هو أعلى سلطة تشريعية تمثل الفلسطينيين داخل وخارج فلسطين، ويتكون من 750 عضوًا، ومن صلاحياته وضع البرامج السياسية لمنظمة التحرير، وانتخاب لجنة تنفيذية، ومجلس مركز للمنظمة.

وتجدر الإشارة إلى أن آخر جلسة اعتيادية للمجلس الوطني عُقدت العام 1996، فيما عُقدت جلسة طارئة العام 2009.

وسبق أن وجهت رئاسة المجلس الوطني دعوة، لحركتي ”حماس“ و“الجهاد الإسلامي“، للمشاركة في جلسة المجلس المزمعة نهاية الشهر، لكن الحركتين أعلنتا مقاطعتهما للاجتماع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com