جنرال إسرائيلي سابق: تسرعنا في إطلاق النار على مسيرات العودة في غزة

جنرال إسرائيلي سابق: تسرعنا في إطلاق النار على مسيرات العودة في غزة

المصدر: معتصم محسن –إرم نيوز

أقر القائد السابق للتخطيط الاستراتيجي في الجيش الإسرائيلي الجنرال غيورا إيلاند، بأن الجيش تسرع بإطلاق النار على المشاركين بمسيرات العودة في غزة، مؤكدًا على أن هذه المسيرات لم تشكل خطرًا على جنود الجيش.

جاءت تصريحات إيلاند هذه خلال مقابلة صحفية أجراها معه موقع “ تايمز اوف إسرائيل “ الأربعاء، قال فيها ردًا على سؤال حول الوسائل التي من الممكن أن يتبعها الجيش لتفريق المتظاهرين، ”أتمنى على الجيش أن يجري تقييمًا للوضع ويعمل على إيجاد حل لهذه المشكلة الكبيرة“.

وأضاف رئيس مجلس الأمن القومي الأسبق، أنه ”إذا لم يتم إيجاد طريقة لوقف سقوط القتلى على الطرف الآخر، سيزداد الوضع سوءًا، وعندها يمكن أن ينتشر ذلك إلى لبنان، وسيكون من الأسهل على حزب الله تنظيم ذلك، حيث إن المسافة من الحدود إلى المناطق السكنية في إسرائيل تصل أحيانًا إلى 300 متر، والآن هناك أيضًا بعض الاحتكاك المتزايد في الضفة الغربية بسبب القتلى“.

وأشار ايلاند  إلى أننا ”نحن من سمح بحدوث كل ذلك، فنحن نعتمد أكثر من اللازم على قوة الردع  وهذا غير كافٍ فنحن بحاجة إلى جزرة وعصا، وقد كانت أمامنا فترة ثلاث سنوات لابتكار جزرة، مع الاتفاق الفعلي للحكومة بالسماح للمجتمع الدولي بإعادة تأهيل غزة وبناء منازل ومحطات تحلية“.

وعند سؤاله حول ما يمكن للجيش فعله في حال قام 300 ألف شخص، بالاقتراب من السياج الفاصل مع غزة، أجاب إيلاند ”لا يوجد لدي إجابة محددة، بإمكانك الإمساك بهم أو صدهم أو إطعامهم أو إعطاؤهم زهورا وإرسالهم إلى البيت، لا أعرف عن وسائل لتفريق حشود يمكن أن تكون مفيدة وفعالة في ظروف كهذه، وفي جميع الظروف فإن رد إسرائيل يصب في مصلحة حماس، ويزيد من اتساع دائرة الخطر لتشمل لبنان والضفة الغربية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com