إسرائيل تتوعد المشاركين في مسيرات العودة بـ“رد قاسٍ“

إسرائيل تتوعد المشاركين في مسيرات العودة بـ“رد قاسٍ“

المصدر: نسمة علي- إرم نيوز

حذر مسؤول إسرائيلي، من ”ردود فعل قاسية“ تجاه المشاركين في مظاهرات يوم العودة، مؤكدة أن الجيش الإسرائيلي ”سيتعامل بقسوة“ مع المتظاهرين.

وقال منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية، الجنرال يوآف مردخاي، في لقاء تلفزيوني له، الأربعاء، إن ”الجيش سيعمل بقسوة ضد الاستفزازات على الحدود مع قطاع غزة“.

وأشار إلى أن ”حركة حماس تخطط لعقد هذه المسيرات يوم الجمعة، عشية عيد الفصح“.

وأضاف: ”أريد أن أقول عن المظاهرات، ما نسميه مظاهرات الفوضى، ومظاهرات يوم الأرض، وسنتخذ إجراءات قاسية وصارمة ضد أي محاولة من قبل المتظاهرين للإضرار بالسياج الأمني ​​أو محاولة اختراق الأراضي الإسرائيلية“.

وتوعد بأن ”الرد الإسرائيلي سيكون قويًا وليس فقط ضد المتظاهرين“.

وتابع أنه ”اتصل بأكثر من 20 مديرًا من شركات الحافلات الذين دفعتهم حماس لحمل المشاركين في المظاهرات ونقلهم للحدود، وحذرناهم من أن أي حافلة ستشارك في نقل المتظاهرين ستتخذ إسرائيل التدابير الفردية ضدها وشركتها“.

ونقلت ”القناة 14“ العبرية عن رئيس مجلس مستوطنات عسقلان يائير فرجون، قوله: ”من المستحيل تجاهل الوضع في غزة، نطالب وزير الدفاع ليبرمان إعطاء تصاريح للعمال وتوفير فرص عمل للمزارعين الغزيين لتخفيف حدة الوضع هناك حتى لو كان قليلًا“.

من جانبه، قال رئيس أركان جيش الدفاع الإسرائيلي غادي آيزنكوت، إن ”هناك خطرًا متزايدًا من حدوث تصعيد أمني في وقت ما من هذا العام بسبب التطورات على العديد من الجبهات، خاصة على الصعيد الفلسطيني“.

وأضاف في مقابلة له مع صحيفة ”هآرتس“ الإسرائيلية: ”على المدى القريب، سنشعر بقلق شديد بسبب ما يحدث حاليًا في الضفة الغربية وقطاع غزة”.

وتابع أن ”إسرائيل لم تكتشف أي مؤشرات على أن أيًا من أعدائها يخطط لبدء حرب، لكن التطورات المحلية يمكن أن تؤدي إلى تصعيد غير متوقع“.