بعد إعلان أردوغان بدء عملية عسكرية في سنجار.. العراق: لن نقف مكتوفي الأيدي

بعد إعلان أردوغان بدء عملية عسكرية في سنجار.. العراق: لن نقف مكتوفي الأيدي

المصدر: بغداد – إرم نيوز

أكدت وزارة الدفاع العراقية أن بغداد ”لن تقف مكتوفة الأيدي“ أمام أي تدخل عسكري خارجي، وذلك بعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أرودغان بدء عملية عسكرية في سنجار.

وقال الناطق الإعلامي باسم الوزارة تحسين الخفاجي لوسائل إعلام محلية، إن ”الحكومة المركزية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي تدخل عسكري خارجي في العراق“، مشددًا على أن ”أي عملية تنفذ يجب أن تكون بموافقة الحكومة الاتحادية“.

وتوالت ردود الفعل العراقية الرافضة لإعلان أردوغان، الأحد، بدء عملية عسكرية في قضاء سنجار ضد عناصر حزب العمال الكردستاني، رغم انسحاب عناصره من المدينة قبل يومين.

وفي سياق متصل، نفت قيادة العمليات المشتركة العراقية عبور أي قوات أجنبية إلى محافظة نينوى.

وأضافت القيادة في بيان صدر الأحد، أن ”الوضع الأمني في سنجار والمنطقة الحدودية تحت سيطرة القوات العراقية، ولا صحة لوجود أي قوات أجنبية“.

ويقول مختصون، إن ”شن عمليات عسكرية برية في سنجار، أمر صعب جدًا، بسبب بعد المدينة عن الحدود العراقية التركية، حيث ستضطر القوات التركية في حال تنفيذ أي عملية برية إلى المرور بعدد من المدن العراقية في نينوى“.

لكن مختصين آخرين يشيرون إلى ”احتمالية شن العملية عن طريق الطائرات الحربية فقط دون استخدام القوات البرية التي ستمر بطريق محفوف بالمخاطر، ضمن بيئة جبلية يقطنها عناصر حزب العمال وصولًا إلى سنجار“.

من جانبه أكد جاسم محمد النائب المقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن سنجار ”خالية من حزب العمال الكردستاني، وانطلاق عمليات عسكرية في المنطقة غير مبرر، ولم يحصل أي اتفاق مع الحكومة المركزية“.

ولفت في تصريح له، إلى أن ”الحرب ضد حزب العمال لا يعطي الحق لتركيا بالدخول في عمق الأراضي العراقية، وعلى الحكومة العراقية بيان موقفها من التدخل التركي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com