تزايد حوادث الاغتيال بالضالع جنوب اليمن منذ دخول قوات الحزام الأمني

تزايد حوادث الاغتيال بالضالع جنوب اليمن منذ دخول قوات الحزام الأمني

المصدر: عدن - إرم نيوز

أقدم مسلحون مجهولون على اغتيال جندي أمام بوابة معسكر اللواء 33 مدرع بمنطقة الجرباء في الضالع، في حادث جديد يظهر تزايد عمليات الاغتيال في المحافظة منذ أن تسلمت قوات الحزام الأمني مهمة حماية المنطقة الواقعة جنوب اليمن.

وحسب شهود عيان تحدثوا لـ“إرم نيوز“، فإن ”مسلحين مجهولين أطلقوا النار على الجندي توفيق أحمد محمد أثناء خروجه من المعسكر، فأردوه قتيلًا على الفور ولاذوا الفرار“.

وتأتي حادثة الاغتيال هذه، بعد نجاة الشيخ القبلي عبدالفتاح العقلة من محاولة اغتيال تعرض لها، السبت، بمنطقة سناح، في حين تعتبر حادثة اغتيال الجندي الرابعة من نوعها التي تشهدها محافظة الضالع، عقب وصول قوات الحزام الأمني إلى المحافظة.

كما تعرض قائد قوات الحزام الأمني نفسه بالضالع إلى محاولة استهداف بعبوة ناسفة قبل أن تتوالى الحوادث بعدها، التي من أبرزها مقتل مؤذن أحد مساجد الضالع قبل أيام.

وتثير هذه الاغتيالات مخاوف مراقبين من أنها تكشف محاولات أطراف متحالفة مع ”الإخوان“ ضرب جهود قوات ”الحزام الأمني“ وإفشال مسعاها لضبط الأمن في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com