وزير المغتربين الفلسطينيين: واشنطن تضغط علينا لإلغاء ”البند السابع“ – إرم نيوز‬‎

وزير المغتربين الفلسطينيين: واشنطن تضغط علينا لإلغاء ”البند السابع“

وزير المغتربين الفلسطينيين: واشنطن تضغط علينا لإلغاء ”البند السابع“

المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز 

‎كشف وزير الخارجية وشؤون المغتربين الفلسطيني، رياض المالكي، عن محاولات أمريكية مستمرة وضغوطات على فلسطين للتخلي عن البند السابع، الذي يكشف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة بحق الفلسطينيين.

وبين المالكي أن وفودًا أمريكية حضرت إلى جنيف، وتعمل بكل إمكانياتها لمنع الدول من التصويت على مشاريع القرارات الخاصة بفلسطين في إطار البند السابع .

وأشار المالكي خلال حديثه للإذاعة الرسمية الفلسطينية، صباح اليوم الأحد، إلى استمرار الاتصالات مع بعثة فلسطين في جنيف من أجل افشال المحاولات الأمريكية وضمان تمرير القرارات الخاصة بفلسطين، إذ سيجري التصويت عليها في جلسة مجلس حقوق الإنسان في الـ23 من الشهر الجاري .

وقال المالكي “ هناك محاولات أمريكية حثيثة مستمرة من أجل الضغط علينا للتخلي عن البند السابع والذهاب إلى البند الرابع ”الذي يقتصر على مناقشة حالة حقوق الإنسان في فلسطين ”، مبينًا أن وفودًا أمريكية جاءت من واشنطن إلى جنيف وحاولت التأثير على الكثير من الدول، ولا زالت تعمل بكل إمكانياتها للضغط على تلك الدول كي لا تصوت للقرارت المتعلقة بالبند السابع .

وأكد المالكي أن اتصالات القيادة الفلسطينية مستمرة مع البعثة الفلسطينية في جنيف من أجل التأكد من طبيعة التصويت الذي سيحصل، مشيرًا إلى أن فلسطين ستنجح في جهودها وستفشل هذه المحاولات الأمريكية في جنيف من أجل تمرير القرارات الخاصة بفلسطين .

ومن ناحيته قال مندوب فلسطين لدى مجلس حقوق الإنسان، إبراهيم خريشة، إن الضغوط الأمريكية بشأن البند السابع لم تتوقف حتى اللحظة، ووصلت إلى حد تهديد الإدارة الأمريكية لعدد من الدول بوقف المساعدات عنها في حال لم توافق على إلغاء هذا البند، وإذا قامت بالاعتراف بدولة فلسطين .

وتوقع خريشة أن تمر مشاريع القرارات الأربعة بالتصويت لصالح فلسطين الجمعة المقبل، وهي: حق تقرير المصير والمستوطنات والانتهاكات الإسرائيلية لأراضي دولة فلسطين والمساءلة والمحاسبة، قائلًا “ استطعنا أن نوقف هذه الفكرة ، ويوم غد سيكون يوم البند السابع في جلسة ما بعد الظهر وسنستمر -أيضًا- في ذلك يوم الثلاثاء صباحًاً“.

وسيقدم المقرر الخاص تقريره، بعد ذلك سيقدم المفوض السامي تقاريره وهي ثلاثة تقارير تقرير حول الاستيطان ، والتقرير الدوري، والتقرير المتعلق بإلقاء عدد من البيانات للشركات التي تعمل في المستوطنات .

وأضاف خريشة، أن فلسطين لا تزال تتفاوض مع عدد من الدول التي لها ملاحظات والدول المعترضة بخصوص مشاريع القرارات، إلا أن التوقعات بأن تمر هذه القرارات يوم الجمعة ”

وأشار خريشة إلى أن مجلس حقوق الإنسان سيعقد جلسة خاصة تحت البند السابع غدًا، وسيقوم المقرر الخاص بتقديم تقريره حول فلسطين، يوم الثلاثاء، إضافة إلى ثلاثة تقارير أخرى تتحدث عن فلسطين سيقدمها المفوض السامي ”.

يذكر أن واشنطن تسعى بكل ما أوتيت من قوة لإلغاء البند السابع الخاص بفلسطين من جدول أعمال مجلس حقوق الإنسان وتحاول استصدار قرار من الأمم المتحدة للشطب، لأن إسرائيل وبعض الأصدقاء يعتبرونه استفزازًا وانحيازًا ضد إسرائيل كون المجلس يبحث ذلك البند في كل دورة له حيث يقوم ببحث الانتهاكات التي تقوم بها إسرائيل في الأرض المحتلة إذ يختص بحالة حقوق الإنسان في فلسطين المحتلة وباقي الأراضي العربية المحتلة من قبل إسرائيل.

وتطبيق البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة يعني محاكمة إسرائيل، واتخاذ إجراءات عقابية بحقها نتيجة إخلالها بالقرار الملزم بدءًا من قطع العلاقات السياسية الاقتصادية وخطوط الهاتف والتليغراف والبريد، وانتهاء بالتدخل العسكري البري أو الجوي أو البحري لاستعادة السلم والأمن المنتهكين، هذا إذا لم تستخدم الولايات المتحدة حقها باستخدام حق النقض “ الفيتو“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com