الهجوم على بشير صالح مدير مكتب القذافي.. محاولة اغتيال أم عملية سطو؟

الهجوم على بشير صالح مدير مكتب القذافي.. محاولة اغتيال أم عملية سطو؟

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

قال مصدر من عائلة بشير صالح، المدير السابق لمكتب الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي إن حالة صالح الصحية مستقرة بعد إجراء عملية له إثر تعرضه لمحاولة اغتيال الجمعة في مدينة جوهانسبرغ، بجنوب افريقيا.

وقال سند أحمد صالح، ابن شقيق بشير صالح، لـ“إرم نيوز“ إن ”عملية أجريت لعمه السبت لإخراج رصاصتين، واحدة في الصدر والثانية اخترقت البطن، نقل إثرها إلى العناية المركزة التي يرقد بها الآن تحت المراقبة“.

وأوقف مجهولون سيارة صالح مساء أمس الجمعة قرب منزله في جوهانسبرغ وأطلقوا النار عليه.

وأضاف صالح أن ”التحقيقات في الجريمة لم تتوصل بعد إلى شيء“، مرجحًا أن يكون عمّه قد تعرّض لمحاولة سطو أسفرت عن إطلاق النار عليه، خصوصًا وأن جوهانسبرغ ”مدينة غير آمنة“، على حد وصفه.

ونفى صالح تعرّض عمه إلى محاولة اغتيال من جهة ليبية بسبب الاستثمارات الليبية في الخارج، كونه شغل في السابق منصب رئيس محفظة الاستثمارات الليبية في أفريقيا، كما تردد في وسائل الإعلام، مشيرًا إلى أن عمّه بشير سلّم ملف الاستثمارات إلى الدولة العام 2009.

وشغل بشير صالح منصب مدير مكتب القذافي منذ العام 1998، وارتبط بعلاقات جيدة مع المسؤولين الفرنسيين، وحاول عقد صفقة مع فرنسا لتحييد القذافي عن الحكم خلال ثورة 17 فبراير، لكن الصفقة باءت بالفشل.

واعتقل صالح أثناء الثورة وأطلق رئيس المجلس الانتقالي، مصطفى عبد الجليل، سراحه فانتقل للعيش في فرنسا ثم إلى جنوب أفريقيا، التي حصل فيها على لجوء سياسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة