رسميًا.. انطلاق الدعاية للانتخابات الرئاسية في مصر

رسميًا.. انطلاق الدعاية للانتخابات الرئاسية في مصر

المصدر: محمد منصور – إرم نيوز

انطلقت، اليوم السبت، مرحلة الدعاية لمرشحي الانتخابات الرئاسية في مصر، التي يتنافس عليها الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي، ورئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى، وتستمر حتى الـ24 مارس المقبل.

وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات الجدول الزمني لسير إجراءات الانتخابات، المزمع إجراؤها في الداخل يوم 26 مارس ولمدة 3 أيام، كما حظرت الهيئة الدعاية في غير الأوقات التي حددتها، وشكلت لجانًا تابعة في عدة محافظات لرصد أي مخالفات لحملات المرشحين.

وأعلنت ائتلافات وأحزاب مؤيدة للمرشحين بدء حملات ترويجية في المحافظات كافة، حيث أعلن ائتلاف دعم مصرعقد 50 مؤتمرًا جماهيريًا لدعم الرئيس عبدالفتاح السيسي في أنحاء الجمهورية، كما يعقد المرشح موسى مصطفى موسى اجتماعًا، اليوم السبت، مع عدد كبير من أعضاء حزب الغد وقيادات حملته؛ لوضع الترتيبات النهائية على أجندة الدعاية الانتخابية.

ووفق قانون الانتخابات، فإن الهيئة الوطنية للانتخابات وضعت عدة ضوابط تشمل تمويل الحملات الدعائية، بحد أقصى 20 مليون جنيه لكل مرشح، و5 ملايين في مرحلة الإعادة، كما يحظر على المرشح تلقي أي مساهمات أو دعم نقدي أو عيني لحملته الانتخابية من أي شخص مصري أو أجنبي، أو من أي دولة أو جهة أجنبية أو منظمة دولية.

لكنّ الهيئة أتاحت للمرشح الرئاسي تلقي تبرعات نقدية أو عينية من الأشخاص الطبيعيين المصريين وفي حدود محددة، لم تحدد سقفها، في حين أتاحت للمرشح أو موكليه وحملته الانتخابية الترويج للمرشح عن طريق الاجتماعات أو الندوات العامة أو الحوارات، ونشر وتوزيع مواد الدعاية ووضع الملصقات واللافتات واستخدام وسائل الإعلام.

كما يتيح القانون للمرشح الرئاسي استخدام وسائل الإعلام المملوكة للدولة بأنواعها في حدود المتاح فعليًا من الإمكانات، كما تلتزم وسائل الإعلام القومية بتحقيق المساواة وتكافؤ الفرص بين المرشحين في استخدامها أغراض الدعاية الانتخابية، لكن يحظر القانون استخدام المباني والمنشآت العامة ووسائل النقل المملوكة للدولة ودور العبادة، أو المدارس أو الجامعات في الدعاية.

وهذه هي رابع انتخابات رئاسية تعددية في تاريخ مصر، والثالثة بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، والثانية بعد ثورة 30 يونيو، في حين ينظر المراقبون على أنّها باتت محسومة للرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي، بالنظر إلى شعبيته وشبه غياب للمنافسين.

وحددت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر الجدول الزمني النهائي الملزم لانتخابات الرئاسة المصرية 2018، حيث يجري أيام 16، 17 و18 مارس تصويت المصريين في الخارج، على أن يبدأ التصويت في الداخل من 26 من الشهر نفسه ولمدة 3 أيام، وستُعلن نتيجة الانتخابات في 2 أبريل، وفي حال أسفرت النتائج عن الحاجة لإعادة ستُجرى انتخابات في الفترة من 19 إلى 21 من الشهر نفسه بالنسبة للمصريين في الخارج، وفي الداخل ستُجرى الإعادة من 24 إلى 26 أبريل، وتعلن النتيجة النهائية في الأول من مايو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com