أخبار

بعد دخولها عفرين بلحظات.. تركيا تقصف قوات موالية للنظام السوري
تاريخ النشر: 20 فبراير 2018 14:58 GMT
تاريخ التحديث: 20 فبراير 2018 17:39 GMT

بعد دخولها عفرين بلحظات.. تركيا تقصف قوات موالية للنظام السوري

القوات السورية دخلت عفرين استجابة لنداء وجهته وحدات حماية الشعب الكردية لمواجهة العملية العسكرية التركية.

+A -A
المصدر: رويترز

قال الرئيس التركي طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، إن قافلة مقاتلين موالين للحكومة السورية كانت بصدد دخول منطقة عفرين بشمال غرب سوريا عادت أدراجها بعد قصف مدفعي تركي، مضيفًا أن القافلة كانت مؤلفة من ”إرهابيين“ تصرفوا بشكل مستقل.

وأضاف أردوغان أنه توصل في وقت سابق إلى اتفاق بشأن القضية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الإيراني حسن روحاني، وقال إن الجماعة، التي ذكر أنها مؤلفة من مسلحين شيعة، ستدفع ثمنا باهظا.

وقال الرئيس التركي في مؤتمر صحفي: ”للأسف، يتخذ مثل هذا النوع من المنظمات الإرهابية خطوات خاطئة بالقرارات التي يقدمون عليها، من المستحيل أن نسمح بهذا، سيدفعون ثمنًا باهظًا“.

وفي وقت سابق، الثلاثاء، قالت وحدات حماية الشعب الكردية السورية إن دمشق أرسلت مقاتلين إلى منطقة عفرين في شمال غرب البلاد للمساعدة في التصدي لهجوم تركي.

وقال نوري محمود المتحدث باسم الوحدات في بيان: ”لبت الحكومة السورية الدعوة واستجابت لنداء الواجب وأرسلت وحدات عسكرية.. للتمركز على الحدود والمشاركة في الدفاع عن وحدة الأراضي السورية وحدودها“.

وعرض التلفزيون السوري لقطات لقافلة من مقاتلين موالين للحكومة يدخلون منطقة عفرين التي يسيطر عليها الأكراد، وظهر المقاتلون بزي مموه وهم يلوحون بأسلحتهم وبعلم سوريا من مركباتهم لدى عبورهم نقطة تفتيش تحمل شارة قوات أمن كردية.

وتوعدت تركيا، أمس الإثنين، بأنها ستواجه القوات السورية إذا دخلت لمساعدة وحدات حماية الشعب الكردية على التصدي لهجوم تركي في المنطقة، بعد تقارير عن التوصل لاتفاق بين الوحدات ودمشق الأحد الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك