نائب مغربي يحذر من مقاطعة وزراء لاجتماعات الحكومة ويصفها بـ“كارثة كبرى“

نائب مغربي يحذر من مقاطعة وزراء لاجتماعات الحكومة ويصفها بـ“كارثة كبرى“

المصدر: عبداللطيف الصلحي - إرم نيوز

وصف النائب في مجلس النواب المغربي، محمد شرورو، مقاطعة وزراء في حكومة سعدالدين العثماني للمجلس الحكومي، بأنها ”كارثة كبرى“.

وقال شرورو، وهو رئيس فريق حزب الأصالة والمعاصرة في مجلس النواب، أكبر حزب معارض في المغرب: ”إذا تمت فعلًا مقاطعة المجلس الحكومي من طرف بعض الوزراء، فإن هذا الأمر يعد ظاهرة خطيرة بل كارثة كبرى بالبلاد“.

وجاءت تصريحات شرورو خلال ندوة صحفية عقدها فريقا حزب الأصالة والمعاصرة في مجلسي النواب والمستشارين، الخميس، بمقر الحزب بالرباط، لعرض حصيلتهما التشريعية.

وقاطع مجموعة من الوزراء المنتمين لحزب التجمع الوطني للأحرار، الاجتماع الحكومي الذي عقد  الخميس الماضي، برئاسة سعدالدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، وذلك ردًا على التصريحات القوية التي وجهها عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة المعزول، إلى الملياردير عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار وزير الفلاحة والصيد البحري، في مؤتمر شبيبة حزب العدالة والتنمية بالرباط.

ووجه العثماني، الخميس، خلال اجتماع المجلس الحكومي، رسالة لوزراء حزب التجمع الوطني للأحرار، لتجاوز الأزمة التي كادت أن تعصف بالأغلبية الحكومية، حيث قال ساخرًا: ”الحمد لله على عودة الوزراء من السفر“، وهو ما تفاعل معه أعضاء الحكومة بالقهقهات.

من جانبه، قال مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن ”العثماني أعلن خلال هذا الاجتماع تشبثه بالأغلبية الحكومية، وبالتقدم إلى الأمام من أجل الوفاء بانتظارات المواطنين والانكباب على معالجة التحديات الاقتصادية والاجتماعية“.

وأضاف الخلفي، خلال ندوة صحفية أعقبت اجتماع المجلس الحكومي الأسبوعي، أنه ”من الممكن أن تبرز بعض الاختلافات والتباينات في وجهات النظر إلا أن ميثاق الأغلبية سيخرج قريبًا لحيز الوجود لتطويق سوء التفاهم داخل الأغلبية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com