الدفاع المدني السوري لـ “ماكرون”: كفى خطوطًا حمراء وحان وقت العمل

الدفاع المدني السوري لـ “ماكرون”: كفى خطوطًا حمراء وحان وقت العمل

قال نائب رئيس الدفاع المدني السوري، المعروف باسم “الخوذ البيضاء“، عبد الرحمن المواس، اليوم الثلاثاء، إنه “يجب على فرنسا التوقف عن الحديث عن الخطوط الحمراء، وأن تركز على العمل الحقيقي لإقناع الأطراف الرئيسة في الصراع السوري بالموافقة على وقف لإطلاق النار”.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال في أيار/مايو، إن باريس لن تقبل الفشل بفتح ممرات إنسانية في سوريا، أو استخدام أسلحة كيماوية، وقال إن كلا الأمرين يمثلان “خطًا أحمر”.

وقال المواس للصحفيين في باريس:”استخدموا كلمة أخرى، لأن الخطوط الحمراء تم تجاوزها، والسوريون محبطون من تلك الكلمات.. وحان وقت اتخاذ إجراء حقيقي، وليس فقط الحديث عن خطوط حمراء”.

وأكد المواس، الذي كان يتحدث بعد اجتماع مع مسؤولين فرنسيين كبار، ومن بينهم كبير المستشارين الدبلوماسيين لماكرون، إن “على فرنسا الضغط على الفرقاء الرئيسين من خلال وسائل، مثل الحث على فرض منطقة حظر جوي، رغم اعترافه بعدم وجود خيارات تذكر أمام فرنسا”.

وقال:”إذا انتظرنا الأطراف على الأرض، سننتظر إلى الأبد، ونحتاج إلى وقف إطلاق نار حقيقي، ثم نناقش حلًا سياسيًا حينما تتوقف كل الأسلحة”.