حماس تخير حكومة السلطة الفلسطينية بين إنهاء العقوبات على غزة أو الرحيل

حماس تخير حكومة السلطة الفلسطينية بين إنهاء العقوبات على غزة أو الرحيل

أكد المتحدث الرسمي باسم حركة حماس فوزي برهوم، أن حركته تستنكر سياسة “التضليل وتوتير الأجواء والإهمال المتعمد” لمتطلبات أهل غزة واستحقاقاتهم، التي تنتهجها حكومة الحمدالله.

وأضاف برهوم في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء أن “حماس تقف إلى جانب كل الشرائح والفئات المتضررة من سياسة هذه الحكومة، وتؤيد وتدعم مطالبهم بكل قوة”، مطالبًا حكومة الحمدالله “بتوفير احتياجات المستشفيات ومستحقات شركات النظافة العاملة فيها، وتلبية القضايا المطلبية المتعلقة بالشباب والخريجين وحقوق الموظفين”.

ودعا برهوم، الحكومة إلى “التوقف عن تبرير عجزها وإهمالها، ووقف التلاعب بمشاعر أهلنا في القطاع والقيام بواجباتها كاملة تجاه أهالي غزة والضفة على حد سواء، وأن تنهي كافة العقوبات المفروضة على غزة أو تقدم استقالتها وترحل”.

وفي نفس السياق، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد: “إن مسألة تمكين حكومة الوفاق تراوح مكانها، لأن حكومة حماس قائمة، ونحن نتوجه لحماس ونقول إن قضية فلسطين أكبر من فتح وحماس والفصائل، ولا تظلموا أنفسكم إذا كنتم جزءًا من هذا الشعب”.

يشار إلى أن مجلس الوزراء، أكد اليوم أنه سيبدأ باستيعاب 20 ألف موظف من موظفي غزة الجدد، في حال تمكين الحكومة الشامل من قبل حركة حماس وإزالة العقبات من طريقها.