بحثًا عن بديل لواشنطن.. عباس يلتقي بوتين في موسكو لدفع عملية السلام

بحثًا عن بديل لواشنطن.. عباس يلتقي بوتين في موسكو لدفع عملية السلام

المصدر: معتصم محسن - إرم نيوز

قال المستشار الدبلوماسي للرئاسة الفلسطينية مجدي الخالدي، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيصل إلى العاصمة الروسية موسكو، مساء اليوم الأحد، في زيارة رسمية يلتقي خلالها نظيره الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي غدًا.

وأضاف الخالدي في حديث للإذاعة الفلسطينية، صباح اليوم، أنه سيتم خلال اللقاء التشاور في آخر المستجدات السياسية، والتواصل بشأن القرار الأمريكي حول القدس، وذلك قبيل توجه الرئيس عباس إلى نيويورك وإلقائه خطابًا أمام مجلس الأمن.

وأوضح أن الحديث مع روسيا سيتمحور حول الرؤية السياسية المقبلة بعد القرار الأمريكي، خاصة وأن هناك إصرارًا فلسطينيًا على تشكيل آلية دولية متعددة الأطراف.

وأشار إلى أن لروسيا دورًا هامًا في المشاركة بهذه الآلية الدولية، وفي إطلاق مؤتمر دولي للسلام، كما أن بإمكانها التقدم بمبادرات في هذا الشأن سيجري نقاشها بين الجانبين.

وأكد الخالدي أهمية هذا اللقاء قائلًا “ كان من الضروري أن يتم هذا اللقاء في هذه الفترة؛ لأن الرئيس يُعد إلى الذهاب إلى نيويورك خلال الفترة المقبلة لإلقاء كلمة أمام مجلس الأمن، وكان يجب التشاور مع روسيا بهذا الشأن، وبالتالي سيكون لروسيا وللرئيس بوتين دورٌ هامٌ على عدة أصعدة“

من جانب آخر، شدد الخالدي على أهمية زيارة رئيس الوزراء الهندي إلى فلسطين أمس، مبينًا أن هذه الزيارة جددت العلاقات التاريخية الفلسطينية الهندية، وجرى خلالها التشاور والتنسيق بمختلف المجالات، وتمويل عدد من المشاريع العامة، وتخللها شرح مفصل من الرئيس عباس حول الموقف الفلسطيني من عملية السلام، مطالبًا الهند المشاركة في الآلية الدولية متعددة الأطراف.

ورحب الخالدي بزيارة وزير الخارجية العماني المرتقبة الثلاثاء المقبل، مبينًا أنه سيتم خلال الزيارة بحث عدد من المواضيع السياسية، والعلاقات الثنائية بين فلسطين وسلطنة عُمان .

لجنة جديدة

في ذات الإطار، قال مسؤول فلسطيني رفيع، لوكالة ”الاناضول“ إن الرئيس عباس يسعى للحصول على دعم من بوتين من أجل تشكيل ”لجنة دولية لرعاية عملية المفاوضات“، بديلا عن الرعاية الأمريكية لعملية السلام.

وأضاف المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته، إن اللجنة التي تتطلع فلسطين لتشكيلها، تشبه اللجنة الدولية التي رعت الاتفاق النووي مع إيران.

ووقعت إيران مع الدول الست (الصين وروسيا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا) اتفاقا في ابريل/نيسان من العام 2015 في مدينة لوزان السويسرية، تلتزم فيه إيران بالطابع السلمي للبرنامج النووي مقابل رفع جميع العقوبات الاقتصادية عنها.

وقال المسؤول إن الجانب الفلسطيني يرغب في تشكيل لجنة دولية تضم روسيا، الصين، واثنين من الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي، ودول عربية منها السعودية ومصر، وبمشاركة الولايات المتحدة، من أجل رعاية عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وتأتي هذه الخطوات بعد رفض الفلسطينيين، استمرار الوساطة الأمريكية في المفاوضات مع اسرائيل والتي استمرت لأكثر من عشرين عاما، وذلك على خلفية قرار الرئيس ترامب الخاص بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل“.

وكان الرئيس عباس قد أكد في رام الله أمس خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الهندي، تمسك الفلسطينيين بالمفاوضات من أجل الوصول إلى ”حل الدولتين“.

وشدد عباس على ضرورة أن يكون هناك ”لجنة متعددة الأطراف تنبثق عن مؤتمر دولي وتكون مسؤولة عن رعاية هذه المفاوضات“.

وقال إن أي عملية مفاوضات مع اسرائيل يجب ان تهدف إلى ”تحقيق حل الدولتين، وتفضي إلى قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com