المغرب.. العثماني يزور إقليم جرادة ويعلن عن مشاريع اقتصادية لإخماد ”الاحتجاجات“

المغرب.. العثماني يزور إقليم جرادة ويعلن عن مشاريع اقتصادية لإخماد ”الاحتجاجات“

المصدر: عبداللطيف الصلحي – إرم نيوز

زار رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني اليوم السبت، إقليم جرادة شرق البلاد، برفقة وفد رفيع المستوى، وذلك استجابة للنداءات المتكررة لسكان ”جرادة الشرقية“، الذين طالبوا بتحقيق بديل اقتصادي جديد يخرج المنطقة من براثين الفقر والتهميش.

وأعلن العثماني عن حزمة من الإجراءات العاجلة للنهوض بإقليم جرادة، استجابة لمطالب السكان، وفي مقدمتها خلق فرص للعمل.

وشدد رئيس الحكومة المغربية أمام مواطنين ومسؤولين في المنطقة، أن الحكومة قررت السحب الفوري لجميع رخص استغلال المعادن التي تخالف المقتضيات القانونية، مؤكدًا أنه ”سيتم تنفيذ هذا القرار في القريب العاجل“.

وأفاد العثماني، بأن الدراسة التي أطلقتها حكومته بشأن قطاع المعادن، أظهرت أن هناك معادن أخرى غير مستغلة في إقليم جرادة، من قبيل الرصاص والزنك والنحاس، مبينًا أنه على ضوء هذه الدراسة سيفسح المجال لاستغلالها بشكل قانوني.

ووعد العثماني، شباب إقليم جرادة ببناء منطقة صناعية كبيرة لدعم المقاولين الشباب.

أما في الشق الفلاحي، فقال العثماني، إنه ”سيتم تعبئة 3000 هكتار للاستغلال الفلاحي ضمنها 1000 لذوي الحقوق، بالإضافة إلى إنجاز مشروع لتشجير المحيط البيئي للمدينة“.

وأعلن رئيس الحكومة، عن قرب إتمام عملية منح المساكن لمستغليها من عمال شركة ”مفاحم المغرب“ بجرادة، مشددًا على أنه أعطى تعليماته للجهات المسؤولة لاتخاذ القرار وتنفيذه في أقرب وقت.

وكشف العثماني عن إجراء آخر، تمثل في تعبئة حوالي 2.5 مليون درهم لفائدة الخلية القانونية المكلفة بالتنسيق مع صندوق التقاعد والتأمين، من أجل تيسير ملفات الأمراض المهنية لمستخدمي ”شركة مفاحم“ المغرب.

وتشهد مدينة جرادة من حين لآخر مسيرات شعبية حاشدة في الساحات والميادين والشوارع الكبرى، للمطالبة بتحقيق بديل اقتصادي ومشاريع تنموية حقيقية، تخرج المدينة من الفقر والتهميش، وذلك في ظل تكرار الحوادث المميتة في المناجم الفحمية غير القانونية بالمنطقة.

وظل أبناء المدينة يطالبون بـ“التنمية الاقتصادية لمنطقتهم، وبإيجاد حلول عاجلة لمشكلة البطالة، التي تعاني منها نسبة مرتفعة من الشباب، ما يدفعهم إلى المخاطرة بأرواحهم في مناجم الفحم، الملجأ الوحيد للشباب العاطل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة