هيومن رايتس: قوة كردية عراقية أعدمت مقاتلين محتجزين من داعش

هيومن رايتس: قوة كردية عراقية أعدمت مقاتلين محتجزين من داعش

المصدر: رويترز

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الجمعة، إن قوة الأمن الداخلي الكردية (الأسايش) في العراق، أعدمت العام الماضي، عشرات من مقاتلي تنظيم داعش، كانوا محتجزين لديها، ثم تخلصت من جثثهم في مقبرة جماعية شمال غربي الموصل.

ولم يرد مسؤول أمني بحكومة إقليم كردستان على اتصالات هاتفية؛ لطلب التعليق.

ونقل تقرير هيومن رايتس عن المسؤول بحكومة إقليم كردستان، دندار زيباري، نفيه حدوث عمليات الإعدام.

وقال زيباري، إن الجثث لمتشددين لقوا حتفهم أثناء القتال، مضيفًا: ”تم نقل جثامين أعضاء داعش الذين توفوا أثناء القتال، إلى مكان واحد للدفن“.

وذكر التقرير، أن ”المقبرة الجماعية تقع داخل منطقة فيضان خزان سد الموصل، ولذلك يجب السماح لخبراء الطب الشرعي الدوليين على نحو عاجل، بإخراج الرفات من الموقع، قبل أن تغطي الأمطار الموسمية الخزان مرة أخرى، فتغمر المقبرة الجماعية، وتعقّد عملية التعرف على الجثث“.

وساعد مقاتلو البيشمركة الأكراد، في هجوم شنته القوات العراقية بدعم أمريكي؛ لاستعادة الموصل، في تموز/يوليو الماضي.

وأعلن العراق النصر على تنظيم داعش في كانون الأول/ديسمبر الماضي، لكن التنظيم لا يزال يتبنى هجمات في مناطق مختلفة من البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com