العالم العربي

تشكيك بالشهادة الجامعية لوزير الداخلية العراقي
تاريخ النشر: 04 فبراير 2018 12:37 GMT
تاريخ التحديث: 04 فبراير 2018 12:38 GMT

تشكيك بالشهادة الجامعية لوزير الداخلية العراقي

تمثل قضية الشهادة الجامعية في العراق، مأزقًا لعدد من السياسيين غير الحاصلين عليها، خاصة مع تولي بعضهم مناصب ومسؤوليات تنفيذية.

+A -A
المصدر: بغداد - إرم نيوز

شكّك النائب في البرلمان العراقي محمد اللكاش بالشهادة الجامعية التي يحملها وزير الداخلية قاسم الأعرجي، مطالبًا بإيقافه عن العمل لحين إثباتها.

وقال اللكاش، وهو نائب عن التحالف الوطني“الشيعي“، في بيان، إن على رئيس الوزراء حيدر العبادي سحب يد وزير الداخلية وإيقافه عن العمل، لحين إثبات شهادته الجامعية، خاصة مع ورود معلومات تفيد بأن الوزير لا يمتلك تلك الشهادة.

وأضاف أن القوانين العراقية، تشترط حصول المرشح على شهادة البكالوريوس؛ للسماح بتوليه منصب ”وزير“.

وعلى الرغم من اللغط المثار منذ أشهر بشأن الشهادة الجامعية لوزير الداخلية قاسم الأعرجي، إلا أن السيرة الذاتية تتضمن حصوله على البكالوريوس في العلوم العسكرية، دون ذكر اسم الجامعة وإثبات ذلك.

وينتمي الأعرجي لمنظمة بدر بزعامة هادي العامري، وتولى منصبه بعد استقالة خلفه محمد الغبان؛ إثر تفجير شاحنة ملغومة وسط بغداد؛ مما أدى إلى مقتل وإصابة 500 شخص.

وتمثل قضية الشهادة الجامعية في العراق، مأزقًا لعدد كبير من السياسيين غير الحاصلين عليها، خاصة مع تولي بعضهم مناصب ومسؤوليات تنفيذية، حيث تشكل المحاصصة والتوافقات السياسية، معيارًا لاختيار الوزراء والمديرين العامين.

وصوّت البرلمان العراقي مؤخرًا، على منع غير الحاصلين على شهادة البكالوريوس من الترشح للانتخابات العراقية؛ ما يعني حرمان نحو 90 نائبًا من دخول قبة المجلس للدورة المقبلة، وهو ما أثار جدلًا واسعًا في الأوساط السياسية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك