مهجرو تاورغاء الليبية يبدؤون رحلة العودة رغم رفض ميليشيات مصراتة

مهجرو تاورغاء الليبية يبدؤون رحلة العودة رغم رفض ميليشيات مصراتة

المصدر: خالد أبو الخير – إرم نيوز

بدأ صباح اليوم الخميس، سكان مدينة تاورغاء الليبية بالعودة إلى مدينتهم، وسط تضارب المواقف حول العودة من هجرتهم التي استمرت7  سنوات، بعد يوم من مطالبة جهات قبلية وعسكرية بمصراتة بتأجيل الخطوة.

واحتشد العديد من أهالي المدينة في مخيم الفلاح بمدينة طرابلس في طريقهم إلى مدينتهم، عبر الطريق الساحلي الذي يمر بمدينة مصراته، استجابة لنداء المجلس المحلي لتاورغاء، فيما انطلقت أمس الأربعاء مسيرة للأهالي من مخيم قار يونس في مدينة بنغازي إلى البريقة باتجاه سرت فتاورغاء.

وطالبت بلدية مصراته (200 كلم شرق العاصمة طرابلس) في بيان مفاجئ نشرته البلدية عبر موقعها على الإنترنت، المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية بتأجيل عودة مهجري ”تاورغاء“، المقررة اليوم الخميس.

ولم تحدد البلدية موعداً لعودة النازحين، لكنها ربطت الخطوة بـ“تمكن الجميع من تجاوز الأخطاء والانطلاق قدماً لتنفيذ هذا الاتفاق وإنجاحه“.

وطالبت أمس جهات قبلية وعسكرية بمصراتة تأجيل الخطوة. ومن بين تلك الجهات ”رابطة الشهداء والمفقودين لثورة الـ 17 من فبراير بمصراتة“، و“مجلس حكماء وأعيان مصراتة“، و“المجلس العسكري لمصراتة“، إلى جانب قادة قبليين ومؤسسات مدنية.

وذكر المجلس العسكري “ وهو الجهة الممثلة لميليشيات مصراته“ رفضه دخول أهالي تاورغاء الى مصراته حتى تحل كل الامور المتعلقه بهذا الجانب.

ولم يصدر عن المجلس الرئاسي -حتى الآن- أي موقف بهذا الشأن.

وحذر منظمو رحلة العودة من أن هناك إجراءات تفتيش في بوابات الدافنية والكراريم والـ14 والسدادة والهيشة وسرت، التي تسيطر عليها ميليشيات من مصراته.

وعقب الثورة التي أنهت نظام معمر القذافي في 2011، تم تهجير أهالي تاورغاء (30 كلم شرق مصراتة) من مدينتهم بالكامل بالقوة، لاتهامهم بموالاة الرئيس الراحل، ووقوفهم ضد الثوار في مصراتة المجاورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة