يوسف الشاهد يحسم الجدل حول ترشحه لرئاسة تونس

يوسف الشاهد يحسم الجدل حول ترشحه لرئاسة تونس

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

حسم رئيس الحكومة التونسيّة يوسف الشاهد، اليوم الأربعاء، الجدل حول احتمال ترشحه للانتخابات الرئاسية المرتقبة العام 2019، مؤكّدًا أنّه ”غير معني“ بهذا الاستحقاق الانتخابي ولا يفكّر فيه إطلاقًا“.

وقال الشاهد، في مقابلة صحفية مع تلفزيون ”فرانس 24“ اليوم: ”لست مهتمًّا بانتخابات 2019 وليس معنيًّا بها، ولا أفكّر إلّا في كيفية توفير قوت التونسيين لا غير“.

وكانت أوساط عدّة في تونس قد رجّحت ترشح يوسف الشاهد للانتخابات الرئاسية المقرّرة العام 2019.

في المقابل، شدّد رئيس الحكومة التونسيّة، على أهمية تنظيم الانتخابات البلدية المقرّرة في السادس من شهر مايو/أيار المقبل، قائلًا إنه ”دافع على ضرورة تنظيمها في أسرع وقت“، مؤكّدًا أهميّة فسح المجال أمام الشعب التونسي لـ“ممارسة صلاحياته واختيار من يمثله في الدوائر البلدية“.

وأضاف أن ”البلديات اليوم تديرها، منذ سنوات، أطراف غير منتخبة… لذلك فلنترك الشعب يمارس صلاحياته، وينتخب من يمثله في منطقته“.

وفي رده على سؤال حول المشاريع التي أعدّتها حكومته للشباب، أكد الشاهد أن تعيينه رئيسًا للحكومة ”هو دليل على مراهنة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي على الشباب“، مشيرًا إلى أنّ ”سنة 2018 ستكون سنة التشغيل، بكل آلياته والشباب بامتياز“.

كما شدد على أهمية التنمية الشاملة، وإقرار عدة إصلاحات، مضيفًا أننا ”سنغيّر المنوال التنموي وسنرفع نسبة النمو لخلق أكثر مواطن شغل، ويجب اليوم التركيز على الاقتصاد الرقمي والطاقات المتجددة لخلق الشغل“.

وذكّر رئيس الحكومة التونسيّة، بما وصفها بـ“السياسات النشيطة“ التي قال إنّ الحكومة التونسية أقرّتها في مجال التشغيل ولفائدة العاطلين عن العمل، من بينها دعم المبادرة الذاتية وغيرها من الآليات الأخرى.

وأكد الشاهد أن حكومته ستركز على خلق فرص العمل، معترفًا بأن هناك صعوبات اقتصادية في بلاده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com