الرئاسة الفلسطينية: مواقفنا الشجاعة أفشلت التطبيع المجاني مع إسرائيل – إرم نيوز‬‎

الرئاسة الفلسطينية: مواقفنا الشجاعة أفشلت التطبيع المجاني مع إسرائيل

الرئاسة الفلسطينية: مواقفنا الشجاعة أفشلت التطبيع المجاني مع إسرائيل

المصدر: الأناضول

أعلنت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الإثنين، ”نجاحها“ في مواجهة السياسة الأمريكية المنحازة لإسرائيل، وكشف المؤامرة على القدس، عبر ”مواقف شجاعة أفشلت التطبيع المجاني مع إسرائيل“.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، عن متحدّث الرئاسة، نبيل أبو ردينة، قوله إن ”المواقف الفلسطينية الشجاعة استطاعت إفشال التطبيع المجاني مع إسرائيل، الذي يعتبر خروجًا عن مبادرة السلام العربية“.

ولفت أبو ردينة، أن المطلوب من الجميع هو ”الوقوف صفًا واحدًا أمام الهجمة التي تتعرض لها القضية الفلسطينية ومدينة القدس، الأمر الذي تطلب انعقاد المجلس المركزي لاتخاذ قرارات بمستوى الخطورة“.

ولفت، أن قوة الموقف الفلسطيني بشأن القدس تمثل بـ ”عقد المجلس المركزي على أرض فلسطين، ليؤكد على فلسطينية القرار واستقلاليته“.

ويأتي اجتماع المجلس، عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 6 كانون الأول /ديسمبر الماضي، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها، لبحث سبل الرد ومواجهة القرار.

وأمس الأحد، جدد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، خلال كلمة بافتتاح المجلس، تمسكه بحل الدولتين ”على أساس قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية“.

وشدد على تمسكه بالمبادرة العربية على أساس حل القضية الفلسطينية أولًا، قبل التطبيع.

وكان المجلس قد افتتح دورته الـ28 تحت عنوان ”القدس عاصمة الدولة الفلسطينية“، في مقر الرئاسة الفلسطينية، بمشاركة نحو 90 عضوًا من أعضاء المجلس البالغ عددهم 110، وسط مقاطعة من حركتي ”حماس“ و“الجهاد الإسلامي“ ومسؤولين بـ ”فتح“.

والمجلس المركزي، هو هيئة دائمة منبثقة عن المجلس الوطني (أعلى هيئة تشريعية تمثيلية للشعب الفلسطيني)، التابع لمنظمة التحرير التي تضم الفصائل الفلسطينية، عدا حركتي المقاومة الإسلامية ”حماس“ و“الجهاد الإسلامي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com