أخبار

مسلحون يختطفون الناشطة مريم الطيب في طرابلس الليبية
تاريخ النشر: 12 يناير 2018 0:37 GMT
تاريخ التحديث: 12 يناير 2018 5:26 GMT

مسلحون يختطفون الناشطة مريم الطيب في طرابلس الليبية

لجنة حقوقية تطالب الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة الوفاق بالتدخل العاجل لإطلاق سراح الناشطة.

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

اختطفت جماعة مسلحة في العاصمة الليبية طرابلس، الناشطة مريم الطيب، وسط مطالبات للأجهزة الأمنية بالتدخل.

وعبرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، عن ”بالغ قلقها لواقعة الاعتقال التعسفي والاعتداء الذي تعرضت له الناشطة مريم الطيب، الخميس، في منطقة باب العزيزية بطرابلس، من قبل جماعة مسلحة تعرف بسرية باب تاجوراء“.

وأضاف اللجنة في بيان صدر فجر الجمعة، أن ”مصير الطيب لا يزال مجهولًا وظروف وأسباب اعتقالها غامضة“.

وطالب البيان الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة الوفاق بـ“التدخل العاجل لإطلاق سراح الناشطة“.

وحذر من أن ”تفاقم مؤشرات الاعتداءات والاستهداف لنشطاء المجتمع المدني في بنغازي وطرابلس مؤشر خطير للغاية ويتوجب على وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني العمل لوقف هذه الجرائم والانتهاكات التي يتعرض لها نشطاء المجتمع المدني في البلاد“.

ودعت اللجنة ”مكتب النائب العام لفتح تحقيق حيال هذه الانتهاكات التي تطال نشطاء المجتمع المدني، وتحديد الأطراف المتورطة في ارتكاب هذه الانتهاكات ومحاسبة الجناة وتقديمهم للعدالة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك