تونس.. النهضة تشنّ هجومًا عنيفًا على المعارضة وتتهمها بإشعال الاحتجاجات – إرم نيوز‬‎

تونس.. النهضة تشنّ هجومًا عنيفًا على المعارضة وتتهمها بإشعال الاحتجاجات

تونس.. النهضة تشنّ هجومًا عنيفًا على المعارضة وتتهمها بإشعال الاحتجاجات

المصدر: أنو بن سعيد – إرم نيوز

شنت حركة النهضة الإسلامية في تونس هجومًا عنيفًا على المعارضة، واتهمتها بإشعال الاحتجاجات في البلاد، و السعي إلى توسيع رقعتها  لدوافع انتخابية.

وندّدت حركة النهضة، في بيان لها صدر مساء اليوم الأربعاء، بما وصفته بالخطاب التحريضي لبعض الأطراف السياسية  “العنيف والدموي“، معتبرة أنّ هذا الخطاب “ينمّ عن أصل بنيتها الفكرية الفوضوية وما تختزنه من أفكار تدعو إلى تقسيم التونسيين بين حداثيّ ومعادٍ للحداثة“.

و أشارت الحركة إلى “خطورة ما تقوم به هذه الأطراف السياسية من توفير الغطاء السياسي الذي يبرّر أعمال العنف والتخريب، بل ويشجع على القيام بها وتوسيعها وتواصلها لحسابات انتخابية مبكرة، وأغراض لا علاقة لها بالاحتجاج الاجتماعي المدني والسلمي“ بحسب تعبيرها.

وطالبت بضرورة “التمييز بين شرعية التحرك الاجتماعي الذي كفله دستور ثورة 14 كانون الثاني/يناير 2011 وتنظمه القوانين، وحق المواطنين في التعبير عن عدم رضاهم على بعض سياسات أو قرارات الحكومة، وبين أعمال الفوضى والتخريب والاعتداء على ممتلكات التونسيين ونهبها، وتهديد أرواحهم وإرباك حياتهم العادية“، مطالبة بتطبيق القانون على مرتكبيها.

وحثّت الحركة، على ”إطلاق حوار وطني اقتصادي واجتماعي، تشارك فيه الأحزاب والمنظمات والخبراء، يتم فيه الاستماع لمشاكل المواطنين، وتعالج فيه كل القضايا والملفات، وذلك على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها العديد من المحافظات التونسية“.

ودعت حركة النهضة الحكومة التونسيّة، إلى “المبادرة بالاجتماع بالأحزاب والمنظمات الموقّعة على وثيقة قرطاج، لدراسة الوضع وإيجاد الحلول والإجراءات الضرورية للتفاعل مع المطالب الاجتماعية الملحة للتونسيين، خاصّة الفئات الهشة والضعيفة وعديمي الدخل والعائلات الفقيرة، لحماية قدرتهم الشرائية، وحفظ كرامتهم وتقديم الدعم والمساعدة لمستحقيها'“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com