تحرك فلسطيني لعقد اجتماع عاجل لـ“الأونروا“ لبحث التهديدات الأمريكية – إرم نيوز‬‎

تحرك فلسطيني لعقد اجتماع عاجل لـ“الأونروا“ لبحث التهديدات الأمريكية

تحرك فلسطيني لعقد اجتماع عاجل لـ“الأونروا“ لبحث التهديدات الأمريكية

المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز

كشف مدير دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية، أحمد حنون، عن ترتيبات واتصالات فلسطينية لعقد اجتماع عاجل للجنة الاستشارية لوكالة الغوث الدولية “ الأونروا“ قريبًا، لبحث التهديدات الأمريكية بوقف مساهماتها المالية لإجبار القيادة الفلسطينية على العودة إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل.

وقال حنون في حديث للإذاعة الفلسطينية الرسمية: ”هناك دعوة لعقد اجتماع عاجل للجنة الاستشارية لوكالة الغوث الدولية الأونروا، والتي تضم بعضويتها الدول المتبرعة لوكالة الغوث الدولية، إضافة إلى الدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين، من أجل التباحث في هذا الموضوع“.

وأضاف أنه ”سيتم توجيه دعوة للأمين العام للأمم المتحدة لكي تتحمل الأمانة العامة مسؤولياتها فيما يتعلق بالعجز المالي الذي سينتج عن القرار الأمريكي“، مشيراً إلى ”وجود أزمة مالية حالية لدى الوكالة“.

وأوضح أن ”حجم التمويل الأمريكي للوكالة يصل إلى ثلثي موازنة الأونروا، الأمر الذي سيؤدي إلى شلل في عملها“، لافتاً إلى أن ”كل ذلك يأتي في سياق مخطط أمريكي إسرائيلي لإنهاء عمل الوكالة مما يقود لتوطين اللاجئين الفلسطينيين بهدف إنهاء حق العودة“.

لكنه أكد أن ”الاتصالات مستمرة لإيقاف هذا المخطط“.

من جانبه، دعا مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الدولية، نبيل شعث، إلى ”مواجهة كل فكرة أمريكية أو إسرائيلية تسعى لإلغاء وكالة الغوث الأونروا، وكل ما من شأنه منع اللاجئين الفلسطينيين من العودة إلى ديارهم“، مؤكدًا“أهمية البحث عن مصادر جديدة لتمويل الوكالة بعد هذه التهديدات“.

وطالب شعث الدول العربية ”بتقديم الدعم المالي للأونروا للتعويض عن الحجب الأمريكي لها“.

وفيما يتعلق بالتوجه لمجلس الأمن مجددًا للحصول على العضوية الكاملة لدولة فلسطين، قال شعث إن ”الاتصالات مستمرة لضمان الحصول على تصويت 14 دولة إلى جانب دولة فلسطين، وإن المحاولات ستستمر للحصول على الحق الفلسطيني رغم الفيتو الأمريكي المتوقع“.

وأوضح أن ”القيادة ستواصل محاولاتها حتى تغير الإدارة الأمريكية موقفها أو إلى إيجاد وسيلة للضغط عليها لتغيير هذا الموقف“.

وبخصوص الاعتراف بدولة فلسطين، أشار شعث إلى أن ”الدولة الرئيسة في هذا الشأن هي فرنسا“، لافتاً إلى أن ”الرئيس الفلسطيني، محمود عباس طرحه مجددًا في لقائه بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس مؤخرًا“، مبينًا أن ”12 دولة أوروبية ستعترف بدولة فلسطين بعد اعتراف فرنسا بها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com