مقاتلون مغاربة في سوريا يؤسسون جمعية للتفاوض مع الرباط بشأن عودتهم

مقاتلون مغاربة في سوريا يؤسسون جمعية للتفاوض مع الرباط بشأن عودتهم

المصدر: وداد الرنامي- إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”أخبار اليوم“ المغربية في عددها الصادر اليوم الاثنين، أن مجموعة من المقاتلين المغاربة في الجبهة السورية ، يرغبون في العودة إلى المغرب ، لذا أسسوا ”جمعية مغاربة سوريا ”، ويطالبون السلطات المغربية باعتماد مندوب لها في سوريا للوقوف على أوضاعهم وفتح باب الحوار.

وأصدرت الجمعية بلاغًا جاء فيه أن الهدف من إنشائها ”إخراج قضية المغاربة الذين التحقوا بالثورة السورية من كنف الغموض، ولفتح حوار مع السلطات المغربية من أجل تسهيل عودتهم إلى بلادهم“.

وذكروا أن ذلك يدخل ضمن خطتهم للتواصل مع السلطات و المغاربة داخل الوطن وخارجه ، و توسيع النقاش مع المتضررين من قانون الإرهاب ، سعيًا ل“توسيع دائرة أصدقائهم في المنطقة والعالم، بهدف كسب تأييدهم ودعمهم لقضيتهم“.

وبرر المقاتلون هجرتهم بالرغبة في تقديم يد العون للشعب السوري الذي عانى من القتل الممنهج لجيش بشار الأسد ، مشيرين إلى التعاطف الذي حظيت به الثورة السورية في مختلف البلدان الإسلامية ، وأكدوا أنهم ”لا يملكون أي نوايا ضد مصالح المغرب“.

كما أشار البلاغ إلى أن الجمعية لا تمثل إلا المغاربة الراغبين في العودة، ولا تتبع لأية جهة.

وذكرت الصحيفة أن المخابرات المغربية كشفت عن وجود نحو 100 من المقاتلين في حركة ”شام الإسلام“ ،وما يزيد عن 50 مقاتلاً بـ“جبهة النصرة“ التي غيرت اسمها إلى ”فتح الإسلام“ ،ضمن لائحة تضم 1664 مقاتلاً مغربيًا موجودين بكل من سوريا والعراق.

ولم يصدر عن السلطات المغربية لحد الآن أي تعليق أو جواب رسمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com