الجزائر تحقق بوفاة أحد مواطنيها جراء التعذيب في إسبانيا

الجزائر تحقق بوفاة أحد مواطنيها جراء التعذيب في إسبانيا

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

أعلن ”الطيب لوح“ وزير العدل الجزائري، اليوم الخميس، أن النيابة العامة فتحت تحقيقات قضائية بظروف مقتل مهاجر جزائري في مركز احتجاز ضاحية ”أرخيدونا“ جنوبي إسبانيا.

وقال ”لوح“ خلال مؤتمر صحفي في مجلس الأمة الجزائري، إن المهاجر ويدعى محمد بودربالة 36 عامًا، ”تُوفي بظروفٍ مشبوهة وغامضة“، لافتًا إلى أن ”التحقيق القضائي سيُثبت الأسباب الحقيقية للحادثة، عقب تشريح الجثة من قبل الطب الشرعي، وفقًا لأحكام المادة 588 من قانون الإجراءات الجزائرية“.

وكانت الخارجية الجزائرية، استدعت الأربعاء، القائم بأعمال السفارة الإسبانية لاستفساره عن ”الحادثة المأساوية“ وتبليغه طلب السلطات بكشف حقيقة وفاة المهاجر، خاصة عقب تداول أنباء تفيد بتعرّضه للعنف، داخل مركز الاحتجاز، وتركه يصارع الموت دون إنقاذه.

في سياق متصل، تواجه ”الطاوس فروخي“ السفيرة الجزائرية في مدريد انتقادات لاذعة بشأن تعاطيها دبلوماسيًا مع قضية اعتقال نحو 500 مهاجر سري في مراكز احتجاز ”لا تتوافر فيها ظروف الحياة“.

وشنّ نواب البرلمان في الجزائري حملة سياسية كبيرة وسط مطالبات بالتحقيق في سير عمل سفارة بلادهم وقنصلياتها العامة في إسبانيا، على خلفية أزمة المهاجرين السريين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com