احتجاجات جرادة المغربية تستنفر حكومة العثماني

احتجاجات جرادة المغربية تستنفر حكومة العثماني

المصدر: عبداللطيف الصلحي - إرم نيوز

زار وفد وزاري رفيع المستوى مدينة ”جرادة“ المغربية، اليوم الأربعاء، لفتح باب الحوار مع ممثلي المناطق والفعاليات السياسية؛ لإيجاد حلول عاجلة تهدف إلى إيقاف الاحتجاجات الاجتماعية التي تشهدها المدينة منذ أسبوع.

واستقبل سكان جرادة، الذين يطالبون بحلول لمشاكلهم الاقتصادية، الوفد الرسمي الذي بعثه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، على وقع احتجاجات عارمة وهتافات ضدها ومسيرة كبيرة ما زالت مستمرة إلى حدود الساعة.

ويقود الوفد الوزاري، عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، ويسعى من خلاله إلى بحث المشاريع التنموية ذات الطابع الاقتصادي التي يمكن إنجازها على أرض الواقع، وأيضًا الوقوف على أهم المشاريع التي تم إطلاقها سابقًا.

وتظاهر مئات الأشخاص أمام مقر انعقاد الاجتماع؛ للتنديد بـ ”التهميش“ الذي يطال هذه المدينة التي تشتهر بمناجمها، وذلك بعد وفاة شخصين في بئر غير قانونية لاستخراج الفحم الحجري قبل أسبوع.

ويطالب أبناء المدينة بـ“التنمية الاقتصادية لمنطقتهم، وبإيجاد حلول عاجلة لمشكلة البطالة التي تعاني منها نسبة مرتفعة من الشباب، مما يدفعهم للمخاطرة بأرواحهم في مناجم الفحم، الملجأ الوحيد للشباب العاطل“.

واستنفرت هذه الاحتجاجات حكومة سعد الدين العثماني، خشية أن تتسع رقعتها وتتحول إلى حراك شعبي شبيه بحراك الريف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com