رئيس الوزراء العراقي يوقف محافظ نينوى عن العمل شهرين

رئيس الوزراء العراقي يوقف محافظ نينوى عن العمل شهرين

المصدر: الأناضول

أصدر رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم الخميس، أمرًا إداريًا بسحب يد محافظ نينوى، نوفل العاكوب، من أعماله لمدة شهرين، بعد أيام من مطالبة تقدم بها أعضاء المجلس المحلي؛ بسبب ملفات فساد وهدر للمال العام.

وقال رئيس مجلس محافظة نينوى، بشار الكيكي، خلال مؤتمر صحافي إن: ”سحب يد المحافظ؛ جاء بناء على طلب رفع من المجلس يحمل تواقيع 21 عضوًا يشرحون فيه عدم إمكانيتهم من العمل، والدخول إلى مبنى المحافظة بسبب حرس أمن المحافظ، والحشد التابع له للعمل على كشف ملفات الفساد“.

من جانبه، قال مرتضى عبد الإله الجاف، مسؤول التنسيق الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، إن: ”مجموعة من الدعاوى تقدم بها أعضاء مجلس المحافظة، وممثلو المحافظة في البرلمان إلى العبادي، يتهمون فيها العاكوب بسرقة أموال النازحين، وتشكيل حشود قتالية وهمية، واستلام رواتب عن تلك الحشود من قبل الحكومة الاتحادية“.

وتضمنت الدعاوى اتهامات أخرى من قبيل سرقة رواتب الموظفين، وبعض الأموال المخصصة لإعادة البنى التحتية، واختطاف 3 صحافيين، وتعذيبهم، وإطلاق سراحهم بعد أخذ ضمانات منهم بعدم تسليط الضوء على القضايا، التي تتعلق بالتخصيصات المالية، والإعمار، وإعادة إصلاح البنى التحتية“.

وتابع، أن: ”العبادي شكل لجنة سرية لمتابعة تلك الدعاوى، وبعد عدة أيام من البحث والتقصي، تبين أن أغلب تلك الدعاوى صحيحة، ولعل أبرزها اختطاف الصحافيين“.

وأوضح أن: ”العبادي أمر بإحالة العاكوب إلى الجهات القضائية المختصة، في حال ثبت تورطه بأي قضية فساد، أو ارتكابه انتهاكًا لحقوق الإنسان“. لافتًا إلى تولي أحد المسؤولين إدارة المنصب بالوكالة، وفي حال لم يتم ترشيح أي شخصية سياسية؛ فسوف يتولى رئيس الوزراء بنفسه إدارة هذا المنصب من موقع أدنى؛ كي لا تتوقف عجلة الحياة في المحافظة، وتسير المعاملات الحكومية وفق المقرر لها“.

وكانت المحكمة الإدارية في بغداد، ردت قرار مجلس محافظة نينوى، الذي صدر الشهر الماضي، والمتضمن إقالة المحافظ، نوفل العاكوب، بتهم فساد، وهدر المال العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com