الرئيس التونسي: العمل مع ”بن علي“ سابقًا ليس جريمة

الرئيس التونسي: العمل مع ”بن علي“ سابقًا ليس جريمة

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

دافع الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، مجدّدًا عن قانون المصالحة الإدارية، الذي ينصُّ على العفو عن عدد من المتورطين بتجاوزات إدارية إبان حكم الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، مؤكّدًا أن ”العمل مع بن علي سابقًا ليس جريمة“.

وأضاف السبسي، في مقابلة مع صحيفة ”لوموند“ الفرنسية نشرت، اليوم الإثنين، أنه ”عندما كان الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي في السلطة، عمل معه مليونا تونسي وهؤلاء ليس من حقّنا أن نُقصيهم“.

وتابع: ”لكلّ تونسيّ حقّ المشاركة في شؤون بلاده إذا لم يكن محلّ إدانة، ولا يمكن اعتبار العمل مع بن علي جريمة، وإلاّ توجّب علينا سحب الجنسية ممن عمل معه، وهذا أمر لا يمكن لأحد القيام به سوى القضاء“.

وتساءل السبسي عن مصير الذين عملوا مع الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة، قائلًا: إن ”الذين عملوا مع بورقيبة، هل يتوجّب علينا إبعادهم أيضًا؟“.

وفي ردّه على سؤال حول ما إذا كان هناك تناقض بين تزامن المصادقة على قانون المصالحة الإدارية مع انطلاق الحملة على الفساد التي أعلنها رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، قال السبسي: ”أنا صاحب هذا القانون، وهو قانون لا يستهدف سوى موظّفين ذوي كفاءات نفّذوا تعليمات مباشرة يتعذّر عليهم رفضها“.

وأشار إلى أنه ”لم يُصدر أي عفو عن أناس اختلسوا أموال الدولة، إلا أن هدف قانون المصالحة هو الاستفادة من خبرات كبار الموظفين الذين ظلّوا بعد الثورة مكتوفي الأيدي خوفًا من العقاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com