الصدر يعلن حل الجناح العسكري لتياره ويطالبه بتسليم السلاح للدولة

الصدر يعلن حل الجناح العسكري لتياره ويطالبه بتسليم السلاح للدولة

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أعلن زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، الاثنين، حل ”سرايا السلام“ الجناح العسكري التابع له، وتحويله لمنظمة خدمية، مشترطًا في الوقت ذاته أن تقوم الحكومة باستيعاب عناصر السرايا في المؤسسة العسكرية.

ووجه الصدر خلال كلمة له بمناسبة إعلان القضاء على تنظيم داعش في العراق، ”عناصر سرايا السلام بتسليم سلاحهم إلى الدولة، وغلق أغلب مقراتهم باستثناء المدنية منها، وتسليم المواقع المحررة إلى القوات الأمنية، عدا مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين؛ وذلك لقدسية المكان بالنسبة للشيعة، وحساسية الموقف الأمني فيها“، مشيرًا إلى أن ”خروج العراق من البند السابع يقتضي تجميد عمل المجاميع المسلحة التابعة لنا“.

وأضاف الصدر: ”قبل أن نقْدِم على تحويل سرايا السلام، إلى منظمة خدمية أو إنسانية أو حتى مدنية ينبغي على الحكومة مراعاة استمرار الاعتناء بعائلات الشهداء إكراما لدمائهم وتضحياتهم الكبيرة“.

من جانب آخر، طالب الصدر، رئيس الوزراء حيدر العبادي، بفتح تحقيق بشأن أسباب سقوط محافظة الموصل والمحافظات الأخرى بيد تنظيم داعش في حزيران/ يونيو 2014، إبان فترة تولي نوري المالكي رئاسة الحكومة.

وقال الصدر: ”يجب المباشرة بفتح تحقيق بأسباب سقوط الموصل والمحافظات الأخرى وملف سبايكر، والمباشرة الفورية بمحاسبة المفسدين“.

ودعا الصدر العبادي إلى ”منع استخدام عنوان الحشد الشعبي في الانتخابات المقبلة“، معلناً حل سرايا السلام الجناح العسكري التابع له، وتحويله لمنظمة خدمية، مشترطًا في الوقت ذاته، أن تقوم الحكومة باستيعاب عناصر السرايا  في المؤسسة العسكرية.

وكان  رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أعلن السبت الماضي، عن سيطرة قوات بلاده على كامل الحدود العراقية – السورية، التي كانت على مدى سنوات ملاذًا لمسلحي تنظيم داعش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com