أويحيى: بوتفليقة بصحة جيدة ولا وجود لـ”الديوان الأسود”

أويحيى: بوتفليقة بصحة جيدة ولا وجود لـ”الديوان الأسود”

أكد رئيس الوزراء الجزائري، أحمد أويحيى، الخميس، أن رئيس البلاد عبدالعزيز بوتفليقة، يتمتع بـ”صحة جيدة”، وأنه ” يدير شؤون البلاد بشكل جيد”، مفندًا وجود “ديوان أسود أو سلطة خفية” في الجزائر.

وتقلص نشاط بوتفليقة (80 عامًا) بشكل واضح، منذ إصابته بجلطة دماغية في نيسان/ أبريل 2013، استلزمت نقله في رحلة علاجية إلى فرنسا استمرت أكثر من 80 يومًا.

وقال أويحيى، خلال لقائه بمقر سفارة الجزائر بفرنسا مع الجالية الجزائرية، بمناسبة تواجده بالعاصمة باريس في إطار انعقاد الدورة الـ4 للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى: “فيما يخص أخبار البلاد فإني أقول لكم إن رئيس الجمهورية عبدالعزيز بوتفليقة، بصحة جيدة وندعو الله أن يطيل في عمره ويمده بالصحة الجيدة”.

وأضاف: “حقيقة أن رئيسنا لم يعد يملك كل الحيوية التي كان عليها عند لقائكم به في عامي 2000 و2004 هنا بفرنسا، لكن وعكس كل الشائعات والادعاءات التي يروجها البعض سواء من الجزائر أو من الخارج، فإن رئيسنا يسير البلاد بشكل جيد في شتى المجالات ولا يوجد لا ديوان أسود ولا سلطة خفية في الجزائر”.

وأشار أويحيي، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، إلى أن الجزائر “تعيش تجربتها الديمقراطية التي تتحسن باستمرار ومؤسساتنا تنتخب بشكل منتظم كل خمس سنوات، وسيكون كذلك الأمر بالنسبة للانتخابات الرئاسية المقبلة لسنة 2019”.

ونوه أويحيى، إلى “استتباب الأمن عبر ربوع الجزائر”، لكنه اعترف بأنه “لا يزال هناك بعض المتشددين النشطين”.

ووعد أويحيى، بـ”انتصار الجزائر على الإرهاب سواء عن طريق اليد الممدودة في إطار المصالحة الوطنية أو من خلال قوات جيشها الوطني الشعبي”.